الحبس سنتين لمتهم مصري رشق قاضيا بحذائه.. وللمهللين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

قرر قاضٍ مصري، الأحد، الحبس سنتين لمتهم رشقه بحذائه والعقوبة نفسها لـ18 متهماً آخرين في القفص، لإشادتهم بما قام به المتهم الأول، بحسب ما أفاد محامٍ ومصدر أمني.

وخلع المتهم عمار الشحات (19 عاما) حذاءه وألقاه بشكل خاطف على القاضي محمد شيرين فهمي، بعد مشادة كلامية بينهما حول عدالة القضاء، إلا أن شرطياً في لباس مدني أمسك بالحذاء قبل أن يصيب رأس القاضي، بحسب ما روى محامي المتهمين خالد المصري.

وأوضح مصدر أمني أن "القاضي كان أخرج المتهم من القفص لسؤاله عن سبب وقوفه على المقعد المخصص له في القفص، لتنشب بينهما مشادة انتهت بواقعة رشق الحذاء".

وهلل المتهمون الآخرون لتصرف زميلهم وقبّلوه لدى عودته إلى قفص المحاكمة التي جرت في القاهرة، بحسب المصدر نفسه.

وعلى الفور، حرّك القاضي دعوى إهانة المحكمة ضد المتهمين جميعاً، وطالبت النيابة بأشد العقوبة بحقهم فحكمت المحكمة بالحبس سنتين على المتهمين الـ 19.

وقررت هيئة الدفاع الانسحاب من القضية اعتراضاً على الحكم.

وأضاف المحامي خالد المصري، عبر الهاتف، "قررنا الانسحاب اعتراضاً على القرار لأن المحكمة غير عادلة. تحريك الدعوى تم بسرعة والغريب أنه شمل كل المتهمين".

وسبق أن حوكم المتهمون أنفسهم في يوليو الماضي بالحبس سنتين أيضا، لإهانتهم هيئة المحكمة بعد مشادة مع القاضي.

ويواجه هؤلاء أصلا اتهامات بإنشاء جماعة تدعى "كتائب أنصار الشريعة" تدعو إلى تغيير نظام الحكم بالقوة، وبالاعتداء على أفراد ومنشآت القوات المسلحة والشرطة واستهداف المنشآت العامة، بحسب قرار الإحالة الصادر من النيابة العامة.

ولم يصدر حتى الآن الحكم في التهم الرئيسية الموجهة إلى المتهمين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.