.
.
.
.

مصر.. إحباط هجوم مسلح على سجن لإطلاق سراح نزلائه

مقتل ضابط ومواطن في الهجوم وهروب 6 مساجين والسلطات تبحث عنهم

نشر في: آخر تحديث:

أحبطت قوات الأمن المصرية محاولة هروب جماعي لعدد من النزلاء داخل سجن المستقبل بمركز أبو صوير بمحافظة الإسماعيلية شمال شرق البلاد.

وقال مصدر أمني لـ"العربية.نت" إن قوات الأمن أحبطت هجوما مسلحا على السجن بعد تبادل لإطلاق النار بين قوات تأمين السجن ومجهولين مسلحين كانوا يستقلون سيارة ربع نقل، وتمركزوا بجوار السجن، وبادروا القوات المكلفة بتأمينه بإطلاق النيران عليهم، مضيفا أن القوات بادلتهم إطلاق النيران".

وأكد أنه أثناء الاشتباكات هرب عدد من المساجين، فلاحقهم الرائد محمد الحسيني رئيس مباحث مركز أبو صوير، إلا أنهم أصابوه بطلق ناري في الرأس، وتوفي عقب وصوله للمستشفى، فيما قتل مواطن آخر يدعى أحمد عبدالوهاب رزق يقيم بالواصفية، وتصادف مروره وقت الاشتباكات، وتوفي بعد إصابته بطلق ناري في الرقبة.

وقال المصدر الأمني إن قوات الأمن هرعت لمكان الحادث، وطوقت المنطقة المحيطة بالسجن، وسيطرت على المساجين الذين كانوا يحاولون الهرب، مؤكدا أن 6 فقط تمكنوا من الهرب، بينهم 3 محكوم عليهم بالمؤبد، وتم القبض على أحدهما أثناء تواجده بقرية الواصفية.

وأضاف أن المتهم الهارب الذي تم ضبطه يحاكم بتهمة تكوين تشكيل عصابي قام بالسطو المسلح على محلات ذهب ومجوهرات في القنطرة غرب الإسماعيلية إضافة إلى ارتكابه 3 جرائم خطف.

من جانب آخر، توجهت قوات من الجيش لمقر السجن، كما شهدت المنطقة إجراءات مشددة، وانتشارا أمنيا مكثفا على مداخلها ومخارجها.