.
.
.
.

مصر.. فشل محاولة اغتيال قاضي مرسي بسيارة مفخخة

نشر في: آخر تحديث:

نجا القاضي المصري، أحمد أبو الفتوح، من محاولة اغتيال بسيارة مفخخة استهدفت سيارته أثناء عودته من صلاة الجمعة، متجهاً لمنزله في مدينة نصر شرق القاهرة.

وقال مصدر أمني لـ"العربية.نت": "إن السيارة المفخخة انفجرت عقب مرور القاضي بثوانٍ معدودة، ونجم عنه تدمير السيارات المحيطة بموقع الحادث فيما نجا القاضي."

وأوضح المصدر أن القاضي هو المستشار أحمد أبو الفتوح، أحد قضاة دوائر الإرهاب، ولم يصب بأذى، مردفاً أنه تم فرض حاجز أمني بموقع الحادث وتمشيط المنطقة، بحثاً عن الجناة كما تم استدعاء خبراء المفرقعات للبحث عن أي مواد متفجرة بالقرب من المكان.

القاضي أحمد أبو الفتوح مصطفى سليمان، هو عضو هيئة المحكمة في محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي، في قضية الاتحادية، ويشغل موقع عضو اليسار بالدائرة 23 جنايات شمال القاهرة، التي حاكمت الرئيس المعزول محمد مرسي في قضية أحداث الاتحادية، وقضت فيها بمعاقبته بالسجن 20 عاما.

وفي فبراير الماضي تقرر ندب المستشار أحمد أبو الفتوح، لرئاسة الدائرة الخامسة جنايات لنظر قضية "خلية أوسيم" خلفاً للمستشار ناجي شحاتة، الصادر حكم برده عن نظر تلك القضية، كما تولى نظر قضايا خلايا الإخوان النوعية.

وأحمد أبو الفتوح من مواليد العام 1955 وتخرج في كلية الشرطة، ثم التحق بالعمل بالنيابة العامة عام 1977، وفي عام 2000 عمل باستئناف القاهرة بالدوائر الجنائية، ثم عمل رئيسا بمحكمة جنايات أسيوط، ورئيسا بمحكمة استئناف قنا، ودمنهور ثم رئيسا بمحكمة استئناف القاهرة.