إثيوبيا تعتقل مصريين.. والقاهرة تسأل عن السبب

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أعلنت مصر أن السلطات الإثيوبية اعتقلت مصريين يقيمان لديها.

وقال أحمد أبوزيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية إن وزارة الخارجية علمت من خلال السفارة المصرية في أديس أبابا بإلقاء القبض على كل من المواطنين هاني العقاد وطه منصور منذ بضعة أيام دون توضيح أسباب القبض عليهما أو التهم الموجهة لهما.

وأضاف أن السفارة المصرية في أديس أبابا قامت منذ اللحظة الأولى بإلقاء القبض على المواطنين المصريين بمتابعة الحادث مع المسؤولين الإثيوبيين على أعلى المستويات، للاستفسار عن أسباب القبض عليهما، ومطالبة الجانب الإثيوبي بالإفراج عنهما وتمكين السفارة من التواصل معهما، فضلا عن ضمان كافة حقوقهما المنصوص عليها في اتفاقية فيينا للعلاقات القنصلية.

وأوضح المتحدث باسم الخارجية، أن وزير الخارجية سامح شكري التقى اليوم الثلاثاء على هامش زيارته الحالية لأديس أبابا للمشاركة في الاجتماع الرئاسي حول ليبيا مع رئيس الوزراء الإثيوبي، حيث أثار الأمر معه وطلب الإفراج عن المواطنين المصريين ومعرفة طبيعة الاتهامات الموجهة إليهما، ووعد رئيس الوزراء الإثيوبي ببحث الأمر والرد على السفارة المصرية في أسرع وقت.

وأكد أبوزيد ضرورة أن ينال المواطنان كافة حقوقهما القنصلية، مضيفا أن وزارة الخارجية تتابع مع الجانب الإثيوبي على أعلى المستويات هذا الأمر ولن تتوانى عن بذل كافة الجهود للإفراج عن المواطنين، بما في ذلك توكيل محام لمتابعة القضية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.