.
.
.
.

مصر.. مقتل 6 شرطيين بتفجير استهدف كميناً بالهرم

نشر في: آخر تحديث:

لقي 6 من عناصر الشرطة المصرية مصرعهم، وأصيب اثنان آخران في تفجير استهدف كميناً أمنياً بمنطقة الهرم بالجيزة، تبنته جماعة مسلحة تطلق على نفسها اسم "حسم".

وقال مصدر أمني لـ"العربية.نت"، إن إرهابيين استهدفوا كمينا أمنيا أمام مسجد السلام بمنطقة مدكور الهرم، أسفر عن مقتل 6 من عناصر الكمين، بينهم ضابطان وأمين شرطة و3 مجندين، وإصابة 2 آخرين، حيث انفجرت عبوة ناسفة كانت موضوعة قرب الكمين.

وأضاف أنه يتم تمشيط المنطقة حالياً، وتم استدعاء خبراء المفرقعات والكلاب البوليسية للبحث عن عبوات أخرى. هذا ولم تعلن أي جهة على الفور مسؤوليتها عن الهجوم، بينما تشير بعض الأنباء عن احتمال أن التفجير وقع جراء عبوتين ناسفتين وليس واحدة.

وتم إخطار النيابة التي تولت التحقيق.

من جانبه، أدان الإمام الأكبر شيخ الأزهر التفجير الإرهابي بشارع الهرم، مجدداً تضامنه مع قوات الجيش والشرطة للقضاء على الإرهاب.

وأكد الدكتور أحمد الطيب أن "مثل هذه العمليات الإرهابية البغيضة، لن تزيد الشعب المصري ورجال الشرطة البواسل إلا إصراراً على المضي قدماً لاجتثاث الإرهاب الغادر، الذي يهدف إلى زعزعة استقرار مصر وأمنها.

كما أدان مفتي الجمهورية الدكتور شوقي علام العملية الإرهابية، مؤكداً "أن جماعات التطرف والإرهاب تسعى دائماً لاستهداف قوات الأمن من أجل زعزعة الأمن والاستقرار في وطننا، حتى يصير لهم لقمة سائغة عبر نشر الخوف والرعب والفوضى بين الناس، ولكن الله لا يصلح عمل الخائنين".

وطالب المفتي الشعب المصري بالوقوف صفاً واحداً، ويداً بيد مع رجال الأمن للتصدي للإرهاب الأسود.

موقع التفجير