.
.
.
.

نقابات مصر تعد وثيقة لمواجهة شعبية ومجتمعية ضد الإرهاب

نشر في: آخر تحديث:

قررت نقابات مصر المهنية وضع وإعداد وثيقة شاملة لمواجهة شعبية ومجتمعية كاملة ضد الإرهاب.

واجتمع ممثلو النقابات المهنية بدعوة من نقابة المهندسين مساء الاثنين لوضع إطار شامل لمواجهة شعبية ومجتمعية للإرهاب، مشددين على موقف جميع نقابات مصر الثابت الرافض للإرهاب الذي يستهدف الفت في عضد الدولة المصرية وترويع الآمنين، والقضاء على الدولة الحضارية لصالح العصابات الإرهابية.

وأكدت النقابات المهنية في بيان لها، أن مواجهة الإرهاب يجب أن تكون شاملة وليست أمنية فقط، مع ضرورة تضافر كافة الجهود الشعبية والمجتمعية، وفي طليعتها النقابات المهنية، لتفكيك البيئة الحاضنة للإرهاب والتي يقف وراءها الفقر والجهل والمرض، ووضع خارطة طريق واضحة المعالم للسير في الاتجاه الصحيح لوضع خطط مستقلة للتنمية، تراعي البعد الاجتماعي والإنساني والظروف التي يمر بها عموم المصريين.

وقررت النقابات تكليف عدد من الخبراء المتخصصين من أعضائها لإعداد وثيقة للمواجهة الشاملة للإرهاب، تعبر عن رأي النقابات المهنية، وتقديمها للرأي العام والدولة.

وشارك في الاجتماع طارق النبراوي، نقيب المهندسين، وخيري حسن نقيب الأطباء، ونبيل بطرس عن صيادلة مصر، وأبو بكر ضوه الأمين العام المساعد لنقابة المحامين العامة، ومحمد خضر أمين عام نقابة المهندسين، ومحمد نمر وكيل نقابة المهندسين، ونصر عنبر أمين عام نقابة التطبيقيين، وأسامة عبد الحي عضو مجلس نقابة الأطباء، وإبراهيم عز الدين وكيل نقابة المهن الاجتماعية، ودكتور شريف قاسم عن نقابة التجاريين.