.
.
.
.

تسليم رفات ضحايا الطائرة المنكوبة في المتوسط

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت نقابة مصرية، مساء الخميس، أنه سيتم تسليم ما عثر عليه من رفات ضحايا الطائرة المصرية المنكوبة، بالبحر المتوسط، في مايو/أيار الماضي، إلى ذويهم، بدء من يوم السبت. وجاء ذلك في بيان صادر عن نقابة الضيافة الجوية المصرية (غير حكومية)، المعنية بأمور المضيفين الجويين في البلاد.

وقال أسامة عبدالباسط، نقيب الضيافة الجوية المصرية، في البيان، إن "تسليم الرفات البشرية إلى ذوي الضحايا السبت والأحد المقبلين".

وأوضح أنه من المنتظر أن يتم إنهاء إجراءات تسلم أهالي طاقم الطائرة المنكوبة، الرفات، من مشرحة زينهم (وسط القاهرة)، صباح السبت.

وأضاف "سيتم تسليم رفات باقي ضحايا الطائرة (الركاب) إلى ذويهم، يوم الأحد المقبل"، دون التطرق لأعدادهم.

ولم يوضح البيان، الآلية التي سيتم بها تسليم رفات الضحايا غير المصريين، إلى ذويهم، كما لم يتسن الحصول على تعقيب فوري من السلطات المصرية حول ما جاء في بيان النقابة.

يأتي ذلك بعد نحو أسبوعين، من قرار للنائب العام المصري، نبيل صادق، بتكليف نيابة أمن الدولة العليا (جهاز قضائي) بتسليم الرفات البشرية إلى أهالي الضحايا من المصريين، والتنسيق مع السفارات الأجنبية لتسليم الرفات البشرية للضحايا الأجانب.

وسقطت الطائرة بالبحر المتوسط، في 19 مايو/أيار الماضي أثناء رحلتها من باريس إلى القاهرة، ولقي جميع من كانوا على متنها مصرعهم، وعددهم 66 شخصًا، بينهم 15 فرنسيًا، وعراقيين، بريطاني وبلجيكي وكويتي وسعودي وسوداني وتشادي وبرتغالي وجزائري وكندي.

وفي يوليو/تموز الماضي، تم العثور على حطام للطائرة في شواطئ مدينة نتانيا، شمالي إسرائيل.