.
.
.
.

الأزهر: تهنئة المسيحيين بأعيادهم من موجبات البر

نشر في: آخر تحديث:

أكد الدكتور عباس شومان، وكيل الأزهر، أن تقديم التهنئة للمسيحيين بأعيادهم من "موجبات البر وإنفاذا لوصايا رسولنا الكريم".

وقال شومان في كلمته خلال الحوار المجتمعي الذي أقامه الأزهر للشباب في محافظة أسوان (جنوب مصر) اليوم الخميس إن "التهنئة للمسيحيين حق علينا ولو كره الكارهون"، مضيفا أن "هيئة كبار العلماء حسمت الأمر وأكدت أن الأقوال التي خرجت من غير المتخصصين لتحريم تهنئة المسيحيين باطلة لا تستند على دليل لا معقول ولا منقول".

وأضاف أن "الهيئة أكدت أن تهنئة المسيحيين بأعيادهم من البر بهم وإنفاذ لوصايا رسولنا بأقباط مصر خاصة ومنها قوله "الله الله في أقباط مصر فإن لكم فيهم رحما ونسبا" فالرحم السيدة هاجر والنسب السيدة مارية القبطية، فهذه وصية سيد الخلق قائلا لا أظن أن أحدا من المسلمين أحرص على الشريعة ممن أنزلت عليه".

وتابع: "إنكم تعلمون ما فعله أمير المؤمنين عمر بن الخطاب مع عمرو بن العاص وابنه الذي آذى قبطيا ومقولته الشهيرة "متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرارا" وأمر ابن القبطي بضرب ابن عمرو بن العاص بل أمره بضرب عمرو نفسه إلا أنه أبى فالقضية حسمت ولا ينبغي لأحد أن يتحدث فيها، متسائلا كيف لشريعة أجازت لأتباعها الزواج من المسيحيات أن تقبل بألا يهنئ الزوج زوجته؟".