.
.
.
.

السيسي يبحث مع سلفا كير دعم السلام في جنوب السودان

نشر في: آخر تحديث:

بحث الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي مع الرئيس سلفا كير ميارديت رئيس جنوب السودان دعم السلام والاستقرار في جنوب السودان.

وعقد الرئيسان جلسة مباحثات ثنائية في قصر الرئاسة المصرية بالقاهرة تناولت أوجه دعم التعاون الثنائي وسبل إرساء دعائم اتفاق السلام.

وعقب المباحثات عقد السيسي وسلفا كير مؤتمراً صحافياً، حيث أكد الرئيس المصري أهمية أن تكون العملية السلمية في جنوب السودان وفق اتفاق السلام الشامل، والمقومات العرقية والقبلية لجنوب السودان وعلى نحو يعلي الهوية الوطنية لجنوب السودان، ويساعد على منع تصاعد أي أحداث عنف واحتوائها، مع تحمل كافة الأشقاء في جنوب السودان هذه المسؤولية، وقيام المحيط الإقليمي والمجتمع الدولي بدعم هذا التوجه.

وذكر السيسي أن مصر كانت من أول الدول التي اعترفت بجنوب السودان التي لها مكانة خاصة في قلوب المصريين، مشدداً على أن استقرار جنوب السودان يمثل أولوية لمصر.

وأضاف أن بلاده تسعى لدفع مجالات التنمية في جنوب السودان وتقديم الدعم إلى الحكومة الانتقالية، مشيداً بالإدارة السياسية لسلفا كير وحرصه على توفير الاستقرار لشعبه.

من جانبه، أكد سلفا كير على شكره للرئيس السيسي، مؤكداً أن هناك من يعمل على إعاقة عملية السلام في جنوب السودان.

وقال رئيس جنوب السودان إن أغلب القادة في بلاده تلقوا تعليمهم في مصر، وهناك أكثر من 6 آلاف طالب يدرسون في المؤسسات العليا التعليمية بمصر، معرباً عن سعادته بإكمال الاتفاق على عدد كبير من المشروعات التي تجريها مصر في بلاده.