.
.
.
.

قبطية نزحت من سيناء: هكذا قتلوا زوجي وابني أمام عيني

كشفت للعربية.نت أن القتلة كانت معهم قائمة بأسماء 40 عائلة قبطية ويتحدثون البدوية

نشر في: آخر تحديث:

نبيلة فوزي حنا، #مسيحية_مصرية تبلغ من العمر 69 عاماً، نزحت مع شقيقاتها وأبناء أشقائها من مدينة #العريش بشمال #سيناء إلى مدينة #الإسماعيلية ضمن 112 أسرة انتقلت من سيناء هرباً من مذابح " #داعش ".

نبيلة روت لـ"العربية.نت" تفاصيل ساعات الرعب التي عاشتها في منزلها بشارع أسيوط بالعريش، وكيفية #اللصوص استغلوا عجز زوجها وعدم قدرته على الحركة، ويحاولون اقتحام المنزل لسرقته.

وأضافت أن ابنها لم يلتزم بنصيحتها وفتح الباب ليجد أمامه 3 مسلحين #ملثمين يتحدثون بلهجة بدوية يطرحونه أرضاً ويسحبونه حتى نهاية المنزل، ثم يطلقون #الرصاص على رأسه ليسقط على الأرض غارقاً في دمائه.

وقالت إنها أصيبت بصدمة من هول ما حدث، وحاولت الاشتباك مع المسلحين لكنهم تركوها ودخلوا غرفة نومها وأطلقوا الرصاص على زوجها، سعد حكيم 72 عاماً، ثم سألوها عن أماكن الأموال التي بحوزتهم وأي مشغولات ذهبية وهواتف، مؤكدة أنهم سرقوا ما عثروا عليه، ثم قيدوا حركتها وقاموا بإخراجها من المنزل ليشعلوا النيران فيه ومحتوياته.

وأضافت أن المسلحين كانت معهم قائمة بأسماء #المسيحيين في المنطقة تضم 40 من #العائلات_القبطية ، وكان ترتيب أسرتها في القائمة رقم 7 وأخبروها أنهم #الحرب_مع_إسرائيل لم تواجه مثل هذا الموقف المرعب، ولذلك ترفض العودة للعريش وسيناء مرة أخرى، مفضلة الإقامة في الإسماعيلية ما تبقى لها من عمرها.