.
.
.
.

لماذا أثارت هذه الصورة غضب المصريين؟

نشر في: آخر تحديث:

أثارت صورة لحفلة داخل #مقبرة فرعونية قديمة تظهر فيها مجموعة من الناس وهم يقطعون قالب حلوى ويشربون مشروبات غازية، ومنهم من يتكئ على لوحات تاريخية غضب #المصريين.

وانتشرت تلك الصورة على موقع #التواصل_الاجتماعي "فيسبوك"، وعبر الكثيرون عن استيائهم وغضبهم. بعضهم من علّق منتقداً هؤلاء الأشخاص وغاضباً من فعلتهم، وآخر كتب "يحتفلون بعيد الميلاد داخل المقبرة وكأنه شيء عادي".

وتواصلت "العربية.نت" مع الدكتور يوسف خليفة، الرئيس السابق للآثار، الذي بدوره تحقق من الصورة في مصر، قائلاً إنها تظهر موقعا أثريا في محافظة الوادي الجديد، وتقع المحافظة في الجزء الجنوبي الغربي من البلاد.

وأضاف خليفة، يقع القبر القديم الظاهر في #الصورة في "واحة الداخلة"، ويتواجد هؤلاء الأشخاص في المكان لترميم #الآثار الموجودة في الموقع.

ومع ذلك، قال خليفة إن هذه هي صورة قديمة، ومن غير المنطقي أن تروج من جديد في هذا الوقت. لكنه أضاف "هذا لا ينبغي أن يحدث داخل القبر القديم، ويجب أن نحترم حرمة المكان، لكن الصورة قديمة وعمرها 3 سنوات".