محامي مبارك: الإخوان وحماس وحزب الله قتلوا المتظاهرين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أكد #فريد_الديب، محامي الرئيس المصري الأسبق حسني #مبارك، أن الإخوان وعناصر حركة حماس وحزب الله هم من قتلوا المتظاهرين إبان ثورة يناير 2011 وليس الشرطة.

وقال الديب، خلال دفاعه اليوم الخميس أمام محكمة النقض في قضية قتل المتظاهرين، إن المتورطين في قتل المتظاهرين هم جماعة #الإخوان و #حزب_الله و #حماس، حيث تسلل عناصر حماس وحزب الله عبر الأنفاق وشاركوا بالتنسيق مع عناصر إخوانية بتسلق أسطح المباني واستخدموا أسلحة لقنص وقتل المتظاهرين وإلصاق التهمة بالشرطة.

مبارك خلال نقله للمحكمة
مبارك خلال نقله للمحكمة

وأوضح الديب أن هذه الوقائع كشفتها محكمة الإعادة وأيدتها محكمة النقض، ولذلك صدر حكم البراءة في القضية بحق وزير الداخلية الأسبق #حبيب_العادلي ومساعديه.

وأكد الديب أن حكم الإعادة كشف أن الشرطة لم ترتكب جرائم قتل أو شروع أو تحريض أو دهس بالسيارات، بل إن عمليات الدهس نفذتها عناصر من جماعة الإخوان. كما كشف الحكم أن من ضمن الترتيبات لعمليات الدهس تم رش مادة سوداء على زجاج سيارات الشرطة لحجب الرؤية على السائق ومن ثم دهس المتظاهرين عن طريق الخطأ وليس التعمد.

مبارك خلال نقله للمحكمة

وأوضح محامي مبارك أن عمر عفيفي، عقيد الشرطة الهارب خارج #مصر، بثّ فيديوهات توضح ذلك عبر صفحته على مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكداً أن محكمة الإعادة بنت حكمها في براءة وزير الداخلية الأسبق ومساعدية على ذلك.

وطلب الديب البراءة لمبارك استنادا لبراءة حبيب العادلي ومساعديه، في نفس الواقعة وذات الاتهامات.

مناصرون لمبارك أمام المحكمة
مناصرون لمبارك أمام المحكمة

وكانت محكمة النقض المصرية قد بدأت اليوم الخميس النظر بالطعن الذي قدمته النيابة العامة في حكم محكمة الجنايات الصادر في حق مبارك بقضية قتل المتظاهرين، والذي نص على أنه لا وجه لإقامة الدعوى ضده.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.