.
.
.
.

عودة جثمان مصري قضى في سجن إيطالي إلى القاهرة

نشر في: آخر تحديث:

عاد #جثمان شاب مصري كان قد توفي في #سجن #إيطالي في وقت سابق، إلى بلاده، مساء اليوم الجمعة، وفق مصدر أمني.

وأوضح المصدر بمطار القاهرة الدولي أن "جثمان الشاب هاني حنفي سيد، الذي مات في أحد السجون الإيطالية، وصل قرية البضائع بالمطار، وكانت أسرته في استقباله عقب وصوله على الطائرة المصرية القادمة من روما".

وأشار المصدر ذاته إلى قيام السلطات المصرية بنقل الجثمان إلى #مشرحة_زينهم (ثلاجة حفظ وتشريح الموتى وسط القاهرة) لبيان سبب الوفاة.

والأربعاء الماضي، قرر النائب العام المصري، نبيل صادق، التحقيق في واقعة وفاة سيد بأحد السجون الإيطالية بجزيرة #صقلية، عقب إعلان وزارة الخارجية المصرية في اليوم ذاته عن الواقعة، وفق بيانين منفصلين. ولم يحدد أي واحد من البيانين التهم المدان بها السجين، ولا اسم السجن الذي كان محتجزا به.

ووفق صحف محلية مصرية، توفي #هاني_حنفي_السيد "في ظروف غامضة"، وفق قولها، بأحد السجون الإيطالية بجزيرة صقلية، في 5 مارس/ آذار الجاري.

الوفاة جاءت في وقت تشهد فيه العلاقات بين البلدين توتراً ملحوظاً منذ العثور على جثة الباحث الإيطالي #جوليو_ريجيني مقتولا على أطراف العاصمة المصرية العام الماضي، وعليها آثار تعذيب.