.
.
.
.

حل اتحاد كرة القدم المصري

نشر في: آخر تحديث:

قضت الدائرة الثانية بمحكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، برئاسة المستشار #سامي_عبدالحميد، نائب رئيس مجلس الدولة، اليوم الأحد، بقبول الدعوى المقامة من #عمر_هريدي المحامي والمرشح لعضوية مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم السابق، ووقف تنفيذ إعلان نتيجة انتخابات اتحاد الكرة التي أجريت 30 أغسطس الماضي، وأمرت بحل مجلس #الجبلاية.

ومن المقرر أن يقوم #وزير_الرياضة بتنفيذ قرار الحل والبطلان بناء على قرار #المحكمة على أن يصبح #ثروت_سويلم المدير التنفيذي لاتحاد الكرة القائم بالأعمال لحين صدور قرار بتعيين مجلس مؤقت أو الانتظار لحين إجراء انتخابات جديدة.

وأكد المهندس #خالد_عبدالعزيز، وزير الشباب والرياضة، أنه يحترم أحكام القضاء بعد حكم حل اتحاد الكرة برئاسة #هاني_أبوريدة، مشيرا إلى أن الوزارة تلتزم بتنفيذ الأحكام القضائية.

وأشار وزير الرياضة في تصريحات من سويسرا خلال حضوره المؤتمر الدولي لمكافحة المنشطات، إلى أن الوزارة تنتظر تنفيذ اتحاد الكرة كل الإجراءات القانونية والاستشكال المتوقع تقديمه من الجبلاية قبل تنفيذ الأحكام النهائية.

وأوضحت المحكمة حيثياتها أنه قد صدرت لكل من عمر هريدي وماجدة الهلباوي أحكام لم يتم تنفيذها باستبعاد حازم الهواري وشقيقته سحر الهواري، وامتنعت الجهة الإدارية عن التنفيذ، وسمحت لهما بخوض الانتخابات، الأمر الذي يمثل خرقا لأحكام الدستور والقانون التي أوجبت تنفيذ الإلغاء والتي تتمتع بطبيعة عينية وبحجية مطلقة تسري على الكافة.

وذكرت المحكمة أن الانتخابات الأخيرة لاتحاد الكرة لم تكن معبرة تعبيرا صادقا عن إرادة الجمعية العمومية، حيث تبين أن اللجنة المشرفة على الانتخابات قامت بتطبيق فكرة البطلان النسبي على الورقة الانتخاببة بالمخالفة لحكم المادة ولائحة الاتحاد المصري لكرة القدم، ما أدى إلى اختلاف الأصوات الباطلة بالنسبة لكل مقعد.