.
.
.
.

ماليزيات يدرسن بمصر ينظفن شارعهن يومياً

نشر في: آخر تحديث:

اشتعلت مواقع التواصل في #مصر بسبب لقطة التقطها شاب من مدينة المنصورة شمال البلاد لفتيات #ماليزيات يقمن بتنظيف الشارع الذي تقع به شقتهن يومياً قبل ذهابهن للجامعة ودون مساعدة الأهالي.

ونشر الشاب إيهاب سالم صورة للطالبات وهن يفترشن الأرض ويقمن بجمع #القمامة و #تنظيف الشارع الذي تقع به شقتهن، وقال إنهن يقمن بهذا الفعل يوميا قبل ذهابهن لكلية الدراسات الإسلامية بجامعة الأزهر في المنصورة.

وأضاف إيهاب أن #الفتيات يسكن بشقة في هذا الشارع نظرا لعدم قبولهن بالمدينة الجامعية، وأصبحن من العلامات المميزة به، لما يقمن به من سلوك راقٍ وحضاري ومتميز.

من جانبه، نشر الدكتور رضا السيد أحمد، عميد #كلية_الآداب في جامعة المنصورة، صورة #الطالبات عبر صفحته على فيسبوك، وعلق قائلا "طالبات ماليزيات في كلية الدراسات الإسلامية جامعة الأزهر بالمنصورة بينظفوا الشارع، اللي ساكنين فيه كل يوم الصبح، سلوك متحضر وحاجة تفرح".

التعليقات وردود الأفعال تواصلت، وكلها تشيد بالفتيات الماليزيات، وتطالب المصريين بالاقتداء بهن، وتنظيف شوارعهم، باعتبار أنه عمل أخلاقي وديني وإنساني وحضاري بغض النظر عما إذا كان هذا العمل يتم في الوطن أو خارجه.

وطالب مستخدمو مواقع التواصل المسؤولين المصريين بتكريم هؤلاء الماليزيات حتى يكنّ #قدوة لغيرهن، فيما عرض آخرون مساعدتهن في تذليل أي عقبات تواجههن في مصر بعدما عبرن عن حبهن لها بطريقتهن الخاصة والحضارية.