تفاصيل اجتماع السيسي بمجلس الدفاع الوطني لتأمين البلاد

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

ترأس #الرئيس_المصري عبدالفتاح #السيسي ، مساء الأحد، اجتماع #مجلس_الدفاع_الوطني ، بحضور رئيس مجلس النواب، ورئيس مجلس الوزراء، ووزراء الدفاع والإنتاج الحربي، والخارجية، والداخلية، والمالية، إضافة إلى رئيس المخابرات العامة، ورئيس أركان حرب القوات المسلحة، وعدد من رؤساء أفرع وقيادات القوات المسلحة.

واستهل الرئيس الاجتماع بدعوة الحضور للوقوف دقيقة حداداً على #الضحايا الذين سقطوا نتيجة #الحادثين_الإرهابيين اللذين وقعا بكنيسة مار جرجس بمدينة #طنطا وفي محيط الكنيسة المرقسية بمدينة #الإسكندرية.

كما وجه بأهمية قيام جميع أجهزة الدولة بتوفير كافة أشكال الدعم والمساندة لأسر الضحايا والمصابين ومساعدتهم على تخطي هذه الأوقات العصيبة.

وأكد الرئيس المصري ضرورة توفير الرعاية الطبية اللازمة للمصابين، ووضع جميع الإمكانات الطبية المتاحة في خدمتهم، فضلاً عن تقديم الإعانات والمساعدات الاجتماعية اللازمة لأسر الضحايا والمصابين بشكل فوري، وتيسير كافة الإجراءات المتعلقة بذلك.

وقد اطلع الرئيس خلال الاجتماع على تقرير مبدئي حول ملابسات الحادثين الإرهابيين اللذين وقعا الأحد، حيث تم استعراض الإجراءات والتدابير التي اتخذتها أجهزة الدولة للتعامل مع تداعيات الحادثين وفقاً لتوجيهات الرئيس، وفي مقدمتها سرعة #ضبط_الجناة والدفع بعناصر من وحدات التأمين الخاصة بالقوات المسلحة لمعاونة الشرطة في تأمين المنشآت الحيوية والهامة بكافة محافظات الجمهورية، وتعزيز التواجد الأمني وتوفير التأمين المكثف.

وتطرق الاجتماع إلى الإجراءات الجاري اتخاذها من أجل إحكام السيطرة على جميع الحدود والمنافذ والمعابر بالنظر إلى التحديات الأمنية القائمة بالمنطقة، ومخاطر #الإرهاب المتزايدة نتيجة الوضع الإقليمي المتأزم.

ووجه الرئيس في هذا الإطار باتخاذ الخطوات اللازمة لضمان التأمين التام لحدود البلاد، إضافة إلى مواصلة الأجهزة الأمنية التحلي بأقصى درجات الاستعداد واليقظة والحذر، والاستمرار في تشديد إجراءات تأمين الأماكن والمنشآت الحيوية والمتابعة المكثفة والدورية للحالة الأمنية.

وأوضح السيسي أن الحادثين الإرهابيين اللذين وقعا الأحد هما محاولة أخرى للنيل من تماسك ووحدة #الشعب_المصري ومقدراته، منوهاً بأن #التنظيمات_الإرهابية سعت خلال الفترة الماضية إلى إلحاق الضرر بمصر بمختلف الطرق، سواء من خلال توجيه ضرباتها إلى قطاع السياحة أو القيام بعمليات بمناطق مختلفة، وهو ما يعكس يأسها في ضوء صمود الشعب المصري في مواجهتها بكل شجاعة.

وأكد الرئيس المصري أهمية قيام المجتمع الدولي بمحاسبة الدول التي تدعم الإرهاب وتمول التنظيمات الإرهابية.

وناشد جميع المصريين بالصمود في مواجهة محاولات الإرهابيين لزعزعة استقرار مصر، معرباً عن ثقته في قدرة الشعب المصري على هزيمة الإرهاب والقتلة والمخربين، ومؤكداً مواصلة مسيرة البناء والتعمير.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.