.
.
.
.

بالفيديو.. سجال بين الطبيب الهندي وشقيقة ذات النصف طن

نشر في: آخر تحديث:

على شاشات الفضائيات المصرية ووسائل التواصل الاجتماعي دار سجال كبير بين الطبيب الهندي مفضل لاكدوالا قائد الفريق المعالج للفتاة المصرية إيمان عبد العاطي #ذات_النصف_طن والتي أصيبت بالشلل خلال علاجها في مستشفى سيفي بمومباي وشقيقتها شيماء عبد العاطي.

#الطبيب_الهندي تواصل مع فضائيات ووسائل إعلام مصرية مؤكدا أنه قرر التدخل وتولى حالة إيمان منذ البداية، وساعدها في الوصول للهند؛ وأنه جاء مصر للكشف على "إيمان" بعد أن تواصل مع شقيقتها عبر #الإنترنت ثم أرسل فريقًا طبيًا لترتيب عملية نقلها إلى المستشفى في #مومباي.

وقال إن ادعاءات شيماء غير صحيحة، خاصة المتعلقة بإصابتها بالشلل وبجلطة دماغية مضيفا أن إيمان فقدت الكثير من الوزن بالفعل وحاليا تزن 171 كيلوغراما وجميع #الشعب_الهندي دعا لها بالشفاء عقب معرفته بحالتها الإنسانية.

وأضاف قائلا من المؤسف اتهامي بأني لص لقد قمت بجمع تبرعات لإيمان من خلال صندوق وأنفق على علاجها من خلال هذا الصندوق.

لاكداولا قال في تصريحات أخرى لصحيفة هندية إن إيمان فقدت الكثير من وزنها حاليا وتشهد على ذلك عائلتها مضيفا أنهم يتعجلون سيرها على قدميها ويجبرونها على ذلك، وهذا الأمر غير ممكن فى هذا الوقت.

وأضاف أن "إيمان كادت تختنق وتموت شنقا لأن شقيقتها حاولت تغذيتها بالقوة من الفم، فيما لا تزال هي غير قادرة على ابتلاع السوائل وتحتاج إلى أنبوب تغذية، ونتيجة للسكتة الدماغية، فإن الجانب الأيمن من إيمان ما زال مشلولا ولا تزال حالتها تتطور مع الوقت.

وأوضح لاكدوالا أنهم وعقب علمهم بما ذكرته شقيقة إيمان فقد تواصلوا مع #القنصل_المصري أحمد خليل والسفير المصري في #الهند حاتم تاج الدين وشرحوا لهما الحالة كاملة وفندوا أمامهما ادعاءات شقيقة إيمان، مضيفا: "ما حدث يعتبر أسوأ كابوس لي، فلم يكن ثمة مستشفى أو طبيب واحد مستعد لعلاج إيمان، والآن عندما فقدت الكثير من الوزن، تثير الأسرة أسئلة حول جهود إنسانية موحدة تم تسخيرها لإنقاذ حياتها.

حذيفة الشهابى مدير العمليات بمستشفى سيفي الذى تعالج فيه إيمان، قال في تصريحات لنفس الصحيفة الهندية إن ادعاءات شقيقة إيمان لن تمنعهم عن عملهم الذي يهدفون من خلاله لعلاجها.

مستشفى سيفي نشر فيديو لإيمان مساء أمس الثلاثاء وهي تدخل جهاز #الأشعة_المقطعية لعمل الأشعة على المخ وبيان سبب الجلطة، مؤكدا أن وزن إيمان حاليا يسمح بدخولها الجهاز .

على الجانب الآخر، ردت شيماء شقيقة إيمان بنفي كل ما ذكره الطبيب الهندي والمستشفى مدعمة حديثها بفيديو؛ وقالت عبر صفحتها الشخصية إن الفيديو يكشف أن وزن إيمان لم ينقص كثيرا بدليل أن عدة أفراد يساعدونها في دخول الجهاز ونقلها وهو ما يؤكد استمرار ثقل وزنها.

وردا على ما ذكره الطبيب الهندي لوسائل الإعلام المصرية، قالت شيماء إن الطبيب الهندي استغل ضعفهم وشوه صورة جميع الأطباء الذين حاولوا مساعدة إيمان قبله حتى يجبرهم على الموافقة على علاج إيمان لديه، مضيفة أنه قام بعمل حظر لها على كافة وسائل التواصل معه حتى لا تستطيع الوصول إليه.