.
.
.
.

المصرية صاحبة النصف طن تصل أبوظبي "خلال أيام"

نشر في: آخر تحديث:

يبدو أن المحطة التالية للمصرية #صاحبة_النصف_طن #إيمان_عبدالعاطي ، التي اشتهرت إعلامياً بـ"أسمن امرأة في العالم"، ستكون في دولة الإمارات العربية المتحدة.

فقد أكد الدكتور شاجير غفار، المدير التنفيذي لمجموعة VPS للرعاية الصحية في #دبي والإمارات الشمالية أن إيمان ستصل إلى #أبوظبي خلال أيام، مشيراً إلى أن فريقاً طبياً توجه إلى #مستشفى_سيفي بالهند، حيث بدأت إيمان رحلة علاجها، لتقييم حالتها والتحضير لنقلها إلى #مستشفى_برجيل في العاصمة الإماراتية.

وقال الدكتور غفار، #إيمان إلى أبوظبي"، مشيراً إلى أن #السلطات_الإماراتية قامت بإصدار تأشيرة دخول غير محددة بوقت لإيمان وأختها #شيماء التي ترافقها.

وتقدم الدكتور غفار بالشكر للسلطات في الإمارات والهند للدعم الكبير الذي قدموه للمصرية إيمان حتى اللحظة. وأضاف: "نحن نخطط لتوفير برنامج تأهيلي متكامل لإيمان، حتى الوصول إلى مرحلة السيطرة الكاملة على جميع أعضائها الحيوية لضمان أنها ستستطيع المضي في حياتها بشكل طبيعي".

يذكر أن إيمان ظلت حبيسة الفراش طوال 25 عاماً في بيتها بالإسكندرية بسبب وزنها الذي حرمها من الحركة إلى أن أصيبت بجلطة في المخ قبل عامين، أفقدتها النطق ومنعتها من الحركة نهائياً.

واستجاب الطبيب الهندي موفازالا لاكداوالا، المتخصص في علاج السمنة، لحملة إعلامية بدأتها شيماء شقيقة إيمان، وأبدى استعداده لعلاج إيمان على نفقة المستشفى الذي يعمل به في مدينة مومباي.

ونقلت إيمان في فبراير/شباط من #القاهرة إلى #الهند ، بعدما قامت قوات الدفاع المدني المصرية بكسر جدار غرفتها واستخدام رافعة لنقلها. وصمم لها حرفيون مصريون سريراً خاصا لنقلها على طائرة شحن مجهزة طبيا تابعة لمصر للطيران.

إلا أن أختها شيماء اتهمت مؤخراً الطبيب الهندي والمستشفى بالخداع، مؤكدة أن أختها لم تفقد الوزن الذي ادعى طبيبها المعالج بأنها فقدته، متهمة الطبيب والمستشفى باستغلال إيمان إعلامياً لكسب المزيد من الدعاية.

وذكرت شبكة Zee News الهندية، مساء الجمعة، أن #مستشفى_سيفي استدعت الشرطة بسبب شقيقة إيمان، وذلك لقيام شيماء بمنح شقيقتها إيمان كوب ماء، وهو الأمر الممنوع طبياً لخطورة ذلك على صحتها، مخالفة بذلك أوامر الأطباء الذين أكدوا أن هذا الأمر كان من الممكن أن يتسبب في قتل إيمان.

وكانت شيماء قالت، في حديث سابق مع قناة "العربية"، إنها سعيدة بنقل إيمان إلى الإمارات "لأنها فقدت الثقة تماماً في الرعاية الصحية المقدمة لأختها في الهند".

**لقراءة الموضوع بالانجليزية رجاء الضغط على هذا الرابط