.
.
.
.

سيناء.. رحل مع المهجّرين ثم عاد بمفرده ليقتله داعش

نشر في: آخر تحديث:

أطلق مسلحون من #داعش_سيناء النار على مواطن قبطي في شمال سيناء فأردوه قتيلاً.

كان المصري نبيل صابر فوزي ويعمل حلاقاً قد رحل من مدينة #العريش مع النازحين في فبراير الماضي، واستقر مع أسرته في مدينة #بورسعيد، لكنه قرر العودة للعريش للاطمئنان على منزله ومحله وجمع بعض المتعلقات الخاصة به وعقب وصوله بادره مسلحون من داعش بإطلاق النار عليه فأردوه قتيلاً.

وقال شهود عيان لـ"العربية.نت" إن نبيل البالغ من العمر 40 عاما كان ضمن الأسر المهجرة من العريش، ويعيش في بيت الشباب ببورسعيد طوال الفترة الماضية مع أسرته المكونة من زوجته وطفلين، ثم عاد للعريش قبل 10 أيام وأقام بمفرده وفتح محله من جديد بمنطقة عاطف السادات، خاصة بعد تعثره في الحصول على عمل ببورسعيد.

وأضافوا أن نبيل بدأ العمل في محله قبل أسبوع وفوجئ مساء أمس السبت بمسلحين يقتحمون محله ويطلقون النيران عليه، ليلقى مصرعه على الفور.

تم نقل الجثة إلى مستشفى العريش وأخطرت النيابة التي تولت التحقيق.‫