.
.
.
.

الرواية المصرية لحادثة القتل والاغتصاب الجماعي لبولندية

مسؤول أمني لـ "العربية.نت": هذه هي التفاصيل الكاملة ولا صحة لتعرضها للاغتصاب أو القتل

نشر في: آخر تحديث:

كشف مصدر أمني مصري حقيقة ما تردد عن #مقتل و #اغتصاب #سائحة #بولندية في منتجع مرسي علم جنوب البلاد.

وقال في تصريحات خاصة لـ" العربية.نت" إن ما تردد عن وجود اغتصاب جماعي وقتل للفتاة البولندية ماجدالينا زاك غير صحيح جملة وتفصيلا، مضيفاً أن السائحة ألقت بنفسها من شرفة المستشفى وتوفيت جراء إصابتها ولم تتعرض لـ #اغتصاب_جماعي .

التفاصيل الأخرى يرويها المصدر الأمني قائلاً إنه بتاريخ 30 أبريل الماضي ورد لقسم شرطة مرسى علم محضر يحمل رقم 6 أحوال من وحدة شرطة سياحة مرسى علم، ويفيد أن سائحة بولندية تدعى ماجدالينا وصلت للبلاد يوم 25 أبريل وتحمل جواز سفر بولندي رقم 201913 وكان مقررا مغادرتها يوم 2 مايو الحالي.

وأضاف أن السائحة نزلت في فندق اكوا بورت غالب، وكما هو مثبت في أوراقها الرسيمة فقد كان من المقرر أن تغادر البلاد على الرحلة رقم 7109 التابعة لشركة ترافل سرفيس، من مطار مرسى علم إلى مطار كاتيايس ببولندا، وما حدث أن قائد الطائرة رفض سفرها على متن رحلته لتعرضها لحالة هياج عصبي.

وقال إنه بسؤال مندوب شركة بالنت تورز السياحية التي كانت السائحة تزور البلاد وفق إحدى برامجها قال إنه وبعد رفض سفرها من جانب قائد الطائرة لإصابتها بهياج عصبي، تم نقلها إلى مستشفى بمرسى علم، وقامت بإلقاء نفسها من نافذة غرفتها رقم 307 بالطابق الأول العلوي، مما نتج عنه إصابتها بكسور واشتباه بارتجاج، وتم تحويلها إلى مستشفى البحر الأحمر بالغردقة لإكمال العلاج لكنها توفيت متأثرة بإصابتها.

التقرير الطبي للسائحة البولندية أكد أن سبب الوفاة يرجع لوجود #نزيف بالمخ وتجمع دمي هوائي حول الرئة، وتوقف عضلة القلب.

وقد النيابة العامة استمعت لروايات بعض من شهود العيان ممن كانوا في نفس الرحلة، حيث قالت سائحة بولندية تدعى إيلينا 51 عاماً، أن السائحة وأثناء تواجدها بمطار كانيكس ببولندا قبل سفرها لمصر كانت تأتي بأفعال غير طبيعية وتتحدث بعبارات غير مفهومة.

وقال شاهد آخر إنه شاهد السائحة نائمة على باب الغرفة، كما لاحظ تكرارها لأكثر من محاولة لخلع ملابسها كاملة على حمام السباحة.

المصدر الأمني أكد أنه تم إبلاغ سفارة بولندا بكافة التفاصيل وقررت نيابة الغردقة #دفن_الجثة.