.
.
.
.

مصر تسترد قطعا أثرية من فرنسا منها لوحة من الحجر الجيري

نشر في: آخر تحديث:

صرحت السفيرة إيمان الفار، مساعد وزير #الخارجية_المصرية للعلاقات الثقافية، بأن وزارة الخارجية قامت، الثلاثاء الماضي، بتسليم #وزارة_الآثار #لوحة من #الحجر_الجيري استطاعت السفارة المصرية في #باريس وقف بيعها بناء على طلب وزارة الآثار بصالة مزادات بفرنسا في يونيو 2016، حيث أثبتت وزارة الآثار أنها إحدى القطع المسروقة من منطقة آثار سقارة، والتي يعود تاريخها إلى نهاية الأسرة الثلاثين، إضافة إلى 44 قطعة أثرية متوسطة وصغيرة الحجم يرجع استردادها إلى عملية ضبط مجموعتين أثريتين، تم ضبطهما بمعرفة سلطات جمارك مطار شارل ديغول.

وأوضحت مساعد وزير الخارجية، أنه تم استرداد المجموعة الأولى منها وعددها 235 قطعة أثرية مصرية وإعادتها إلى أرض الوطن بتاريخ 25 أبريل 2015، كما تسلمت السفارة في باريس المجموعة الثانية والأخيرة، حيث قامت وزارة الخارجية بالتنسيق مع وزارة الآثار لاستيفاء كافة الإجراءات القانونية اللازمة لإعادتها إلى موطنها الأصلي في #مصر.

وقد أعربت السيدة مساعد وزير الخارجية للعلاقات الثقافية عن تقدير وزارة الخارجية لقيام #السلطات_الفرنسية بضبط وتسليم تلك #القطع_الأثرية المصرية، متطلعين إلى المزيد من التعاون والتنسيق الدائم للحفاظ على #التراث_الثقافي والحضاري لمصر بوجه خاص، والحفاظ على #التراث_الإنساني والتاريخي بوجه عام.