.
.
.
.

محاكمة قاضٍ مصري قتل جندياً بسبب فتاة

نشر في: آخر تحديث:

قرر النائب العام المصري، نبيل صادق، الاثنين، إحالة قاضٍ بدرجة رئيس محكمة استئناف ومعار لدولة #الكويت، لمحكمة الجنايات، بتهمة قتل جندي مصري رمياً بالرصاص، بسبب شكه في خطيبته.

تفاصيل الجريمة بدأت ظهر الجمعة قبل الماضي، عندما وقعت مشاجرة داخل أحد العقارات بشارع أحمد حسني، المتفرع من شارع البطراوي بمدينة نصر شرق #القاهرة وسماع دوي إطلاق نار .

وتبين وفقاً لتحقيقات #أجهزة_الأمن_المصرية أن قاضياً مقيماً بالعقار شك في فتاة تقف في مدخل العقار، وسألها عن سبب تواجدها فأبلغته أنها كانت تتقدم بأوراقها للعمل في شركة تشغل أحد طوابق العقار فنهرها القاضي، وطالبها بمغادرة العقار على الفور.

وكشفت التحقيقات أن الفتاة استغاثت بخطيبها ويدعى مؤمن سعد أغا (23 سنة) تخرج في الجامعة الألمانية، ويقضى فترة تجنيده في #الجيش_المصري وكان ينتظر خطيبته في سيارته خارج العقار، وعندما هم لمعرفة سبب المشاجرة نشبت مشادة بينه وبين القاضي، الذي رفض أي حديث معه وطالبه بالمغادرة على الفور، فطالبه الجندي بمعرفة سبب مشادته مع خطيبته، إلا أن القاضي أخرج سلاحه وأطلق الرصاص عليه فقتله.

وفي تحقيقات #النيابة المصرية قالت خطيبة الجندي القتيل، وتدعى بوسي حسن عبد الفتاح، إن "الواقعة بدأت بمشاجرة بينها وبين القاضي حسام جمعة شكري حسين، أثناء وقوفها أمام أحد العقارات لتقديم أوراق عملها بإحدى الشركات، حيث سألها القاضي عن سبب تواجدها في ذلك المكان، وشعرت من خلال أسئلته أنه يشك في سلوكها، فأكدت له أنها كانت في العقار لتتقدم بأوراقها في الشركة، إلا أنه تحدث معها بطريقة غير لائقة، مضيفة أنها أجرت اتصالاً بخطيبها مؤمن سعد الذي تدخل في الحوار، واحتد الحديث بينه وبين القاضي، ليقوم الأخير بإطلاق الرصاص عليه ويرديه قتيلا على الفور".

وأضافت الفتاة وفقاً لتحقيقات النيابة أن خطيبها قال للقاضي "حضرتك بتزعق ليه. كلمني أنا.. احنا رجاله زي بعض"، فرد عليه القاضي: "انت عيل صغير اجري العب بعيد".. ثم وقعت مشادة بينهما أخرج على إثرها القاضي سلاحه وعاجل خطيبها بإطلاق النار عليه، وفور ارتكابه الواقعة وضع يده على رأسه متحسرا قائلا "ايه اللي أنا عملته ده".

مصدر أمني بمديرية أمن القاهرة قال لـ"العربية.نت" إن القاضي يشغل درجة رئيس بمحكمة #الاستئناف ومعار إلى دولة الكويت، ويقيم في عقار بشارع فرعي من شارع البطراوي، بمنطقة مدينة نصر، وإن سبب الواقعة هو شك القاضي في خطيبة الجندي المجني عليه "مؤمن سعد أغا"، المُقيم بمنطقة النزهة بمصر الجديدة.

وقال إن القاضي وفور حدوث الواقعة قام بتسليم نفسه، كما سلم سلاحه و6 طلقات 9 ملي من نفس نوع الرصاصة التي قتلت المجني عليه.

وعقب انتهاء التحقيقات قرر المستشار نبيل صادق، النائب العام المصري، الموافقة على طلب المستشار إبراهيم صالح، المحامي العام لنيابات شرق القاهرة الكلية، بإحالة القاضي إلى محكمة #الجنايات بعد أن أسندت إليه تهمة القتل العمد.

وتضمن الأمر إحالة المستشار حسام جمعة شكري حسين، القاضي بالمحكمة الاقتصادية، للمحاكمة الجنائية، على ذمة القضية رقم 1084 لـسنة 2017 إداري مدينة نصر أول، بتهمة قتل مجند الشرطة مؤمن سعد محمد أغا عمداً مع سبق الإصرار والترصد.

وذكرت النيابة في أمر الإحالة أيضا أن الكشف الطبي على جثة القتيل، أكد إصابته بطلق ناري في الجهة الأمامية من الصدر بالقرب من عضلة القلب، وأن الرصاصة استقرت داخل جسده متسببة في فتحة دخول دون الخروج.