.
.
.
.

ماذا قال السيسي عن بناية الإسكندرية المائلة؟

نشر في: آخر تحديث:

أكد الرئيس المصري، عبد الفتاح #السيسي، في #تعليق له على #بناية_الإسكندرية_المائلة، أن العديد من البنايات في تلك المنطقة متجاوزة في ارتفاعاتها بشكل كبير، وأن ذلك يضع أعباء كبيرة على الدولة في توفير المرافق والخدمات.

وأضاف خلال مؤتمر متابعة إزالة التحديات على أراضي الدولة، الأربعاء، أنه من الأفضل أن تتولى الدولة مسؤولية تنفيذ المخططات العمرانية المتكاملة التي تتوافر فيها المواصفات المطلوبة، بدلاً من بيع الأراضي للمواطنين وترك المسؤولية لهم للبناء، وهو ما سيستغرق وقتاً طويلاً فضلاً عن تزايد احتمالات البناء العشوائي.

وأوضح #الرئيس_المصري أن هناك بعض الحلول المطروحة للإسراع بتقنين أوضاع المعتدين على أراضي الدولة، مبينًا أن ذلك سيكون عبر إصدار وثيقة قانونية يوقع عليها المحافظ ومدير الأمن وقائد التشكيل التعبوي.

ووجه السيسي بأن يتم استخدام الأراضي المطلة على البحر المتوسط والتي تم استعادتها خلال حملة إزالة التعديات على أراضي الدولة في بناء مساحات ترفيهية وشواطئ للمواطنين.

من جانب آخر قامت السلطات المصرية بإزالة نصف أدوار العقار المائل واستخراج المتعلقات الشخصية وتسليمها لأصحابها.

وأوضح الدكتور محمد سلطان، محافظ الاسكندرية، أنه تم الانتهاء مساء الأربعاء من إزالة نصف أدوار العقار المائل بشارع على الخشخاني بالأزاريطة، كما تم إنزال متعلقات جميع شقق العقار وتسليمها لأصحابها، مضيفا أنه سيتم اليوم الخميس تسليم الوحدات السكنية بتعاونيات العامرية، والتي تم تجهيزها للمتضررين.

وقال المحافظ إنه يجري العمل حاليا على إزالة باقي العقار تحت إشراف عميد كلية هندسة جامعة الإسكندرية والشعبة الهندسية بالمنطقة الشمالية العسكرية.

وطالب المحافظ جميع العاملين في الموقع وقوات الأمن بضرورة المحافظة على كافة المتعلقات التي يتم استخراجها من العقار أثناء الهدم وتسليمها إلى أصحابها، مؤكدا وجوب التعامل بمنتهى الهدوء مع الأهالي المتضررين واحتوائهم ومراعاة الوضع الذي يمرون به.

على الصعيد ذاته، دعا سلطان الموطنين إلى عدم التعامل مع العقارات المخالفة بأي شكل من الأشكال لعدم تعريض أرواحهم وممتلكاتهم للخطر وإهدار أموالهم وحتى لا يقعوا تحت طائلة القانون.