.
.
.
.

السيسي يعقد اجتماعاً أمنياً لبحث تداعيات هجوم سيناء

نشر في: آخر تحديث:

عقد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، اليوم السبت، اجتماعاً ضمَّ رئيس مجلس الوزراء، محافظ #البنك_المركزي، بالإضافة إلى وزراء الدفاع، والخارجية، والداخلية، والعدل، والمالية، والتموين، بالإضافة إلى رئيسي المخابرات العامة وهيئة #الرقابة_الإدارية .

وصرح السفير علاء يوسف، المُتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية، أنه تم خلال الاجتماع عرض تقرير بشأن الهجوم الإرهابي الذي شنه عدد من العناصر التكفيرية على بعض نقاط التمركز جنوب رفح صباح أمس والإجراءات التي اتخذتها القوات المسلحة للتصدي له، والتي أسفرت عن مقتل أكثر من 40 تكفيرياً وإصابة العشرات منهم وتدمير عدد من العربات المشاركة في التنفيذ.

واستعرض الاجتماع الإجراءات التي تم اتخاذها لملاحقة باقي العناصر التي فرت هاربة.

وقد أعرب الرئيس المصري في هذا الإطار عن خالص تعازيه لأسر شهداء الهجوم الإرهابي، ووجه بتوفير أقصى الرعاية الممكنة للمصابين، وشدد على أن قوى التطرف تحاول النيل من استقرار وأمن البلاد، خاصة خلال تلك المرحلة التي تكثف مصر خلالها جهودها لمكافحة الإرهاب على مختلف الأصعدة ودفع عملية التنمية.

وأكد # السيسي على ضرورة الانتباه، وتوخي أقصى درجات الحيطة لمواجهة تلك المخططات الإجرامية، مشيراً إلى ما سبق أن حذر منه من ضرورة التيقظ والاستنفار للدفاع عن مقدرات المصريين.