.
.
.
.

19 قتيلا وجريحا بسبب "الهواء" بين عائلتين بصعيد مصر

نشر في: آخر تحديث:

بسبب تبن وبعض بقايا حصاد نبات قمح طار في الهواء ومر على #موكب_عروس كان أقاربها ينقلون أثاث منزل الزوجية الخاص بها لمنزل زوجها، وقعت معركة دامية بين عائلتين بمحافظة المنيا في صعيد مصر أسفرت عن قتيلين و17 جريحا.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان وفاة شخصين وإصابة 17 آخرين إثر مشاجرة بين الأهالي بقرية بهدال بمحافظة المنيا، حيث قال الدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمي للوزارة، إنه تم نقل حالات الوفاة والمصابين إلى مستشفى المنيا العام والمنيا للتأمين الصحي، عبر 10 سيارات إسعاف.

وقال إن المصابين تنوعت إصاباتهم ما بين كسور وسحجات وخدوش وكدمات، وشظايا خرطوش، وجروح قطعية، وطلقات نارية بالساقين.

وفي التفاصيل، فقد كشف مصدر أمني أن مشاجرة نشبت بين عائلتي الحميدات وأبو الدقون بقرية بهدال بسبب تطاير تبن القمح على بعض الرجال والسيدات أثناء نقل أثاث منزل زوجية لعروسة من عائلة الحميدات لمنزل عريسها، وطلب أهالي العروسة خلال مرورهم بالطريق من أبناء العائلة الأخرى الذين كانوا يقومون بالحصاد وقف الماكينة لحين مرور الموكب بسبب شدة الهواء وتطاير التبن ومخلفات الحصاد عليهم وعلى الأثاث، وهو ما لم يستجب له أبناء العائلة الأخرى.

وأضاف المصدر أن عم العروس طلب منهم مرة أخرى وقف الماكينة فلم يلتزموا، وعلى الفور نشبت مشادة تطورت لمشاجرة، وخلال دقائق معدودة تحول الموكب لمعركة دامية، هرع على إثرها أبناء العائلتين من كافة أرجاء القرية مدججين بالأسلحة الآلية لمناصرة ذويهم، وتبادلوا جميعا إطلاق النار، ليلقى عم العروس (33 سنة) مصرعه، كما لقيت عمة العروس مصرعها، وأصيب 17 آخرون بينهم والدها.