.
.
.
.

مصر تنفي الاتفاق مع ألمانيا على توطين اللاجئين

نشر في: آخر تحديث:

كشف مركز معلومات مجلس الوزراء المصري، اليوم الأربعاء، أنه في ضوء ما تردد من شائعات بشأن توقيع اتفاق بين #مصر وألمانيا لتوطين اللاجئين، في إطار توقيع مصر وألمانيا ورقة للتعاون الثنائي في مجال الهجرة، تواصل المركز مع #وزارة_الخارجية، التي نفت صحة تلك الأنباء تماما، مؤكدة أن السياسة المصرية ترفض إنشاء مراكز لإيواء اللاجئين أو توطين رعايا دول أجنبية على أراضيها، وهي المُحددات التي يستند إليها الموقف المصري في التعامل مع هذه القضايا منذ فترة طويلة دون تغيير.

وأشارت الوزارة في بيانها لمركز معلومات مجلس الوزراء، إلى أن توقيع مصر وألمانيا ورقة للتعاون الثنائي في مجال #الهجرة، لا يتضمن أي بند ينص على إقامة مركز لإيواء اللاجئين في مصر، بل إن هذه الورقة تعكس مدى توافق الرؤية المصرية والألمانية بشأن التعامل مع ظاهرة #الهجرة_غير_الشرعية مع التركيز على البعد التنموي ودعم الشباب.

وأكدت #وزارة_الخارجية_المصرية أن التوقيع على الورقة يمثل خطوة إضافية في مساعي البلدين لتعزيز أوجه الشراكة الاستراتيجية بينهما في المجالات المختلفة.