ميركل تبحث مع شيخ الأزهر مأساة مسلمي الروهينغا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

التقى الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر رئيس مجلس حكماء المسلمين، ظهر اليوم الأحد المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، وذلك في مستهل زيارته إلى ألمانيا للمشاركة في مؤتمر "طرق السلام" المنعقد بمدينة مونستر بألمانيا.

وتطرق اللقاء إلى بحث مجالات التعاون بين الأزهر الشريف وألمانيا، إضافة إلى مأساة مسلمي #الروهينغا في بورما.

وكان الأزهر قد دان بشدة العنف ضد مسلمي الروهينغا في ميانمار، وحذر من أن ذلك سيشجع على ارتكاب جرائم الإرهاب.

وقال الأزهر إنه سيقود تحركات إنسانية على المستوى العربي والإسلامي والدولي لوقف هذه المجازر، التي يدفع ثمنها المواطنون المسلمون وحدهم في #ميانمار.

وأضاف أنه يطالب كافة الهيئات والمنظمات الدولية وجمعيات حقوق الإنسان في العالَم كله أن تقوم بواجبها في اتخاذ الإجراءات اللازمة للتحقيق في هذه الجرائم المنكرة، وتعقب مرتكبيها وتقديمهم لمحكمة العدل الدولية لمحاكمتهم كمجرمي حرب جزاء ما ارتكبوه من فظائع وحشية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.