.
.
.
.

وفاة المصرية صاحبة النصف طن.. وهذه الأسباب

نشر في: آخر تحديث:

توفيت المصرية #إيمان_عبد_العاطي، صاحبة النصف طن فجر الاثنين في #مستشفى_برجيل بالعاصمة الإماراتية أبوظبي.

وقال المستشفى إن إيمان توفت في الرابعة فجر الاثنين بتوقيت #الإمارات، وذلك إثر صدمة إنتانية مع اختلال بوظائف الجسم وفشل كلوي. (الصدمة الإنتانية هي مرض خطير يكون نتيجة لما يعرف بالإنتان أو تلوث الدم الذي يتسبب بفشل أحد أعضاء الجسم كنتيجة للعدوى، حيث يؤدي إلى انخفاض خطير في مستوى ضغط الدم واختلالات في التمثيل الغذائي للخلية).

وذكر المستشفى أن إيمان خضعت لعلاج مكثف تحت إشراف 20 طبيباً بالمستشفى، وبدأت بالتجاوب وتحسنت حالتها فعلياً، لكنها استسلمت أمام حربها ضد السمنة ولفظت أنفاسها الأخيرة فجر الاثنين.

كما أعربت إدارة المستشفى عن حزنها لوفاة إيمان، وقدمت خالص تعازيها لأسرتها.

وكانت إيمان البالغة من العمر 36 عاماً، ويبلغ وزنها نصف طن، قد وصلت إلى الإمارات في أبريل/نيسان الماضي للعلاج في مستشفى برجيل، قادمة من مومباي في #الهند، حيث خضعت لعلاج مكثف تضمن 3 مراحل للعلاج.

وحدثت خلافات بين أسرة إيمان والطبيب الهندي المعالج، حيث اتهمت الأسرة الطبيب بالتسبب في تدهور حالة إيمان، وأنه استغل مرضها للحصول على شهرة إعلامية واسعة، كما طلبت الأسرة نقلها من الهند.

وتدخلت الخارجية المصرية حينها، وقامت بنقل إيمان للإمارات حيث استقبلها مستشفى برجيل، الذي بدأ في علاجها من جديد، ووضع برنامجاً لها من 3 مراحل نتج عنه تحسن في حالتها نسبياً، وانخفض وزنها، لكنها كانت تعاني من مشاكل في القلب والكلى مرتبطة بالسمنة.