مصر.. محاكمة سائقي قطارات تعاطوا مخدرات أثناء القيادة

نشر في: آخر تحديث:

قررت النيابة الإدارية في مصر إحالة 5 متهمين وهم مساعد #سائق _قطار و4 من سائقي القطارات لمحاكمة عاجلة بعد تداول فيديو لهم على مواقع التواصل يتعاطون فيه #المخدرات ويرقصون خلال قيادتهم لقطار.

وأمرت النيابة الإدارية بإحالة المتهمين وهم من العاملين بمنطقة وسط الدلتا بالهيئة القومية لسكك حديد مصر للمحاكمة العاجلة، على خلفية ما ثبت في حقهم كل فيما يخصه في القضية رقم 198/2017.

وقالت النيابة في بيان إن المتهم الأول تعاطى عقار الترامادول المخدر ومادة البنزوديازبيين المخدرة المحظور تداولهما وذلك حال تواجده على رأس عمله، وهو الأمر الذى كان من شأنه تعريض حياة المواطنين للخطر.

وبالنسبة للتهم الموجهة إلى المتهميْن الأول والثاني فهي سماحهم لبقية المتهمين بركوب مقصورة القيادة بالقطار دون أن يكون لهم ثمة صفة وبالمخالفة لتعليمات الأمن والسلامة التي تحظر تواجد أي شخص خلاف سائق القطار ومساعده.

وذكرت النيابة أن المتهمين قاموا بتصوير بعضهم البعض داخل كابينة القيادة للقطار بواسطة كاميرا هاتف أحدهم المحمول وهم يتراقصون ويتغنون على إحدى الأغنيات الشعبية ويدخنون سيجارة يشتبه في احتوائها على مواد مخدرة، وهو الأمر الذي عرض حياتهم وحياة المواطنين الآخرين للخطر الداهم وسبب تكديراً واستياءً بالغاً لدى الرأي العام حال إذاعة مقطع الفيديو المصور لتلك الواقعة على مواقع التواصل الاجتماعي على شبكة الإنترنت.

وخلال التحقيقات تم إيقاف المتهمين احتياطياً عن العمل على ذمة التحقيقات، كما قامت النيابة بتكليف معمل السموم التابع للمركز الطبي بالهيئة العامة لسكك حديد مصر بإجراء فحص للكشف عن المخدرات لدى المتهمين جميعاً حيث جاءت نتيجة الفحص إيجابية للمتهم الأول وسلبية لبقية المتهمين.

وأمرت النيابة بتكليف أخصائي التحاليل الطبية بإعادة تحليل المخدرات للمتهمين جميعاً أمام الإدارة المركزية للمعامل بوزارة الصحة وجاءت نتائج إعادة الفحص مطابقة للفحص الأول، وبالعرض على المستشارة فريال قطب – رئيس هيئة النيابة الإدارية، أمرت بإحالة المتهمين جميعاً للمحاكمة العاجلة.

وأمرت النيابة باستبعاد المتهم الأول تماماً من أعمال قيادة القاطرات أو من أي عمل يرتبط بأرواح الناس وممتلكاتهم لحين عرضه على اللجنة الطبية المختصة وتشديد الرقابة على سائقي القطارات التابعين لتلك الجهة وإجراء تحاليل الكشف عن المخدرات بصورة دورية ومفاجئة لهم ضماناً لحسن سير هذا المرفق الحيوي بالدولة.