.
.
.
.

مصري حضرت زوجته الأولى حفل زفافه بأخرى: هذه القصة كاملة

العريس لـ"العربية.نت" أهل الزوجتين وافقوا وكتبت منشوراً على مواقع التواصل للتوضيح

نشر في: آخر تحديث:

حفل زفاف أثار جدلا على مواقع التواصل في مصر، حيث انتشرت صور لعريس مصري تشاركه زوجته الأولى حفل زفافه على أخرى وسط ترحيب من الجميع، وهم العريس والزوجتان وعائلاتهم.

حفل الزفاف كان غريبا والصور لم يصدقها أحد، ولذلك قام العريس بالرد من خلال منشور له على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، كشف فيه أسباب زواجه مرة أخرى وحضور زوجته الأولى لحفل الزفاف.

وقال العريس مهندس معتز هلال، وهذا اسمه مركبا كما قال لـ"العربية.نت"، إنه راوده حلم الزواج من سيدة أخرى رغم جمال وهدوء ورجاحة عقل زوجته الأولى، بسبب رغبته في إنجاب أطفال وتكوين أسرة كبيرة، وعندما صارح زوجته برغبته في الزواج من أخرى لهذا السبب اعترضت في البداية وغضبت، لكنه أقنعها ووافقت بالفعل عن قناعة، وقدم لها كل ما يسعدها عرفاناً لها.

وأضاف أنه اضطر لكتابة منشور على مواقع التواصل للرد على كل ما أثير، خاصة أنه لم يفعل شيئا مخالفا، بل إنه تزوج على سنة الله ورسوله، ولم يفعل ما يغضب الله.

منشور العريس الذي يكشف التفاصيل قال فيه إنه تزوج بأخرى بعد أن حصل على موافقة الزوجة الأولى، فقد أخبرها برغبته في أن يتزوج من أخرى لتكبر الأسرة والعائلة ويحيي سنة التعدد.

وأضاف قائلا: زوجتي لم تعترض، بل وافقت، لأنها تحبني ومقتنعة بالفكرة، مشيرا إلى أنها في البداية غضبت، وأنه صبر عليها وأوضح لها الأمر، حتى هدأت ووافقت عن قناعة وسعادة ورضا، ورد هو على ذلك بتقديم كل ما يسعدها وكل ما تحبه وتريده جزاء لها وعرفانا بحبها واحترامها له.

وقال هلال إن زوجته الثانية في السنة الرابعة بكلية الزراعة ومن محافظة الجيزة، وتنتمي لعائلة كبيرة، وكان يعرفها منذ فترة خلال الكلية، مضيفا أن بينهما حبا وعشرة منذ سنوات، ولم يكن لديها مانع في الزواج، بل أقنعت عائلتها بأنها موافقة على الزواج منه، وأنها لن تتزوج من غيره مهما كلفها الأمر.

وأشار إلى أن عائلة زوجته الثانية عندما علمت بعلاقاتهما بحثت في أمره، وعلمت أن زوجته الأولى موافقة وليس لديها مانع، كما علمت أنه متمسك جدا بابنتهم فوافقت أيضا.

وذكر العريس: أهل زوجتي الأولى من عائلة كبيرة بمحافظة البحيرة، ومن إحدى القبائل العربية التي يتشرف أي شخص بالانتساب إليهم، وعندما علموا بنيته في الزواج على ابنتهم لم يعترضوا، بل عرضوا عليه المساعدة، مضيفا أن زوجته الأولى قالت له إنها ستخطب له وتحضر حفل زفافه.

وأضاف العريس أن زوجته الثانية عندما علمت بكل تلك التفاصيل تمسكت أكثر به، مشيرا إلى أنه جرت محادثات هاتفية بين الزوجتين وأصبحتا صديقتين وتحترمان بعضهما بشكل رائع، وكانتا تطالبانه بالتعجل بحفل الزفاف.

وقال هلال: بالنسبة لي فقد جددت النية بأن زواجي هذا طاعة لله وتوكلت على الله بحضور عائلتي وفي قلب القاهرة وعلى مرأى ومسمع من الجميع، وعقدت القران، ووالد زوجتي الثانية قام بعمل الحفل والولائم للمعازيم والأهل على حسابه كواجب منه وهدية للعروسين.