.
.
.
.

حبس 29 مصريا بتهمة التخابر مع تركيا

نشر في: آخر تحديث:

أمر المستشار نبيل صادق، #النائب_العام المصري، بحبس 29 متهماً لمدة 15 يوماً احتياطياً على ذمة التحقيقات، وذلك لاتهامهم وآخرين هاربين بالتخابر مع #تركيا.

وكشفت تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا أن تحريات الأجهزة الأمنية المصرية كشفت عن وجود اتفاق لعناصر تابعة لأجهزة الأمن والاستخبارات التركية مع عناصر من تنظيم #الإخوان الدولي، ووضع مخطط يهدف إلى استيلاء جماعة الإخوان على السلطة في #مصر عن طريق إرباك الأنظمة القائمة في مؤسسات الدولة المصرية بغية إسقاطها، وإنشاء كيانات ومنابر إعلامية تبث من الخارج وتقوم بتوظيف كل ما يصل إليها من معلومات وبيانات، وفبركة أخبار وشائعات كاذبة لتأليب الرأي العام ضد مؤسسات الدولة.

وتبين من التحقيقات أن المتهمين قاموا بتمرير #مكالمات_دولية عبر شبكة المعلومات الدولية باستخدام خوادم بدولة تركيا تمكنهم من مراقبة وتسجيل تلك المكالمات لرصد الأوضاع السلبية والإيجابية داخل البلاد وآراء فئات المجتمع، بقصد الإضرار بالمصالح القومية للبلاد.

وقررت نيابة أمن الدولة العليا إصدار إذن بضبط المتهمين وتفتيش مساكنهم والعديد من المقرات التي اتخذوها لممارسة أنشطتهم، حيث تم ضبط أعداد من أجهزة تمرير المكالمات الدولية، وأجهزة إرسال واستقبال الموجات الكهرومغناطيسية ومحطات النانو والتي تستخدم في توصيل تلك الأجهزة بشبكة المعلومات الدولية بسرعات فائقة، وأعدادا من أجهزة الحاسب الآلي مشغل عليها برامج تستخدم في المراقبة والتحكم في تلك الأجهزة عن بعد، وأجهزة تجسس منها آلات تصوير وتسجيل صغيرة ومتناهية الصغر.

وأكدت نيابة أمن الدولة العليا أنها توالي تحقيقاتها في القضية وسوف تقوم بإصدار بيانات متتابعة، عما يستجد من وقائع ويتفق ذلك ومصلحة التحقيقات.