.
.
.
.

شاهد ..أطفال الروهينغا يتلون القرآن خلف طالب أزهري

نشر في: آخر تحديث:

بث #الأزهر الشريف فيديو لأطفال من الروهينغا اللاجئين مع أسرهم وذويهم في مخيمات اللاجئين في بنغلادش، بعدما فروا من بلادهم في ميانمار وهم يتلون القرآن خلف طالب أزهري مصري ضمن المشاركين ببعثة الأزهر التي سافرت إلى هناك لتفقد أحوالهم .

وأرسل الأزهر وفدا برئاسة الدكتور عباس شومان وكيل الأزهر مع وفد مجلس حكماء المسلمين إلى العاصمة البنغالية دكا لزيارة مخيمات مسلمي الروهينغا اللاجئين على أراضي بنغلادش، والاطلاع على أوضاعهم المأساوية وما يعانونه من ظروف معيشية وإنسانية صعبة، بعدما فروا من ميانمار جراء أعمال القمع والعنف والاضطهاد التي تستهدفهم.

وخلال الجولة التفقدية، تجمعت أعداد غفيرة من الروهينغا حول أعضاء الوفد الذي تعرف منهم على حجم المعاناة والمأساة التي لحقت بهم.

وفي المؤتمر الصحافي الذي عقد بمخيمات اللاجئين، قال الدكتور شومان إن زيارة وفد #الأزهر جاءت بتوجيه من الإمام الأكبر، للوقوف على معاناة إخواننا من أبناء الروهينغا الذين وفدوا إلى بنغلادش فرارا وإبقاء على حياتهم من القهر والاضطهاد الذي عانوا منه في بلادهم.

وأضاف شومان أن "المشهد في هذه المخيمات إن قيل عنه إنه مأساوي فهذه كلمة ترفيهية لا تعبر عن حجم هذه المعاناة، ونحن هنا شهود على موت الضمير الإنساني الذي ترك هؤلاء يعانون من حياة إذا وصفت بالحياة فهي أيضًا مبالغة".

وأضاف أن "هؤلاء اللاجئين وصلوا إلى حالات متدنية وصعبة جدا، فضلا عن فقدهم لأبنائهم وذويهم وما ألم بهم من جوع وألمٍ، وغاية أماني هؤلاء أن يسكِتوا ألم الجوع وصرخات المرض، وأن يبقوا على قيد الحياة لأطول فترة ممكنة من خلال وجبة يسدون بها جوعهم، فإن تطلعوا إلى أخرى فهذه أقصى أمانيهم".