.
.
.
.

ماذا دار في اجتماع هيئة التفاوض السورية مع سفير مصري؟

نشر في: آخر تحديث:

التقى رئيس هيئة التفاوض السورية #نصر_الحريري ونوابه، السفير المصري #ياسر_العلوي، المسؤول عن شؤون الوطن العربي وشمال إفريقيا في الخارجية المصرية، مساء الأربعاء، في مقر إقامة المعارضة السورية في مدينة جنيف السويسرية.

وبحث الطرفان العملية التفاوضية الجارية في جنيف، وتطورات الملف السوري، وقال الحريري: "إننا نعوّل على الدعم العربي لقضية الشعب السوري في نيل حقوقه كاملة، خاصة مصر".

ولفت الحريري إلى أن #الغوطة_الشرقية تعاني بشكل كبير هذه الأيام بسبب تعرضها لقصف مستمر من قبل طيران نظام الأسد، إضافة إلى منع وصول المساعدات الإنسانية إليها نتيجة استمرار الحصار المفروض عليها، متمنياً حشد الجهود الدولية لجعل النظام وحلفائه يلتزمون باتفاقيات "خفض التصعيد".

فيما أكد السفير المصري دعم بلاده للعملية السياسية في جنيف للوصول إلى حل سياسي، مشيدا بالجهود التي بذلتها كافة أطياف المعارضة السورية في توحيد وفدها المفاوض خلال مؤتمر الرياض الأخير.

ولفت السفير المصري إلى أن القاهرة تريد عودة سوريا معافاة كما سابق عهدها من خلال الحل السياسي وفق بيان جنيف والقرارات الدولية، مضيفاً أنهم يبذلون كافة الجهود للدفع بالعملية السياسية للوصول إلى الانتقال السياسي.

وإلى ذلك، قال نائب رئيس هيئة التفاوض السورية خالد محاميد، إن الهيئة تركز على الحل السياسي وتطبيق الانتقال السياسي، معتبراً ذلك "الاستراتيجية الوحيدة والأساسية لدينا".

وأضاف أن "هذا ما كنا ندفع به في بداية الثورة"، مشدداً على أن قوى الثورة والمعارضة كانت منذ البداية ضد العنف والحل العسكري الذي مازال النظام يمارسه.