.
.
.
.

هذه جرائم 15 إرهابياً أعدموا في مصر اليوم

نشر في: آخر تحديث:

نفذت السلطات المصرية فجر اليوم الثلاثاء أحكاماً بإعدام 15 إرهابياً ينتمون لتنظيمات متطرفة، لتورطهم في عمليات عنف وإرهاب ضد قوات وعناصر الجيش والشرطة في شمال سيناء.

وذكرت مصادر أمنية مصرية أنه تم إعدام 11 إرهابياً داخل سجن برج العرب و4 إرهابين في سجن وادي النطرون.

وذكر مصدر قضائي أن المتهمين دِينوا في عمليات عنف وإرهاب في سيناء وحوكموا بمحكمة الإسماعيلية العسكرية في القضية رقم 411-3013 شمال سيناء، وصدر ضدهم حكم بالإعدام.

وأكد أن المتهمين، هم: أحمد عزمي حسن محمد عبده
ـ عبدالرحمن سلامة سالم سلامة أبو عيطه
ـ علاء كامل سليم سلامة
ـ مسعد حمدان سالم سلامة
-حليم عواد سليمان
ـ ابراهيم سالم حماد محمد السماعنة
ـ اسماعيل عبدالله حمدان فيشاوي
ـ حسن سلامة جمعة مسلم
ـ دهب عواد سليمان
ـ يوسف عياد سليمان عواد
ـ محمد عايش غنام
ـ سلامة صابر سليم سلامة
ـ فؤاد سلامة جمعة
ـ محمد سلامة طلال سليمان
ـ أحمد سلامة طلال سليمان

مصادر مصرية ذكرت لـ "العربية.نت" أن هؤلاء المتهمين دِينوا بالهجوم على كمين الصفا بمدينة العريش في أغسطس من العام 2013 وأسفر عن مقتل ضابط هو الملازم أول محمود أحمد علي و9 آخرين، هم الرقيب أحمد علي الزهري، و 8مجندين هم محمد جمال صابر، وأحمد عبد المحسن طغيان، وعرفات سالم سليم، وأشرف شوقي شحاتة، ومحمود عبد الغني، وعلي صلاح عبد الغفار، ومحمد عامر فودة، وإصابة الجندي رمضان حماد عبد الله.

بالعودة لتفاصيل تلك العملية فقد كشف تفاصيلها تنظيم داعش ولاية سيناء "وبث صوراً وفيديو لهجوم عناصره على كمين "الصفا".

وظهر بالصور والفيديو قيام عناصر داعش وهم يرتدون الملابس السوداء مستقلين عربة دفع رباعي، بإطلاق الأعيرة النارية تجاه الكمين، ثم تفجير سيارة مفخخة وأتبعه سقوط قذيفة صاروخية على الكمين، بعدها قام عناصر التنظيم بالهجوم على أفراده .

ونشر التنظيم صورا لبعض أسلحة قوات الأمن وبعض البطاقات التعريفية للضباط والجنود.

أجهزة الأمن المصرية تمكنت من القبض على المشاركين في العملية داخل مزرعة بمنطقة أبو طرطور، وتمت إحالتهم إلى المحاكمة العسكرية التي قضت بإعدامهم حضوريا يوم 16 يونيو من عام 2015.

تقدم المتهمون بالطعن على الحكم إلا أن المحكمة العليا للطعون العسكرية، قضت في 13 نوفمبر الماضي، برفض الطعون لتصبح أحكام الإعدام نهائية.

ووجهت النيابة للمتهمين اتهامات بالهجوم على نقاط وأكمنة عسكرية وأمنية، والتخطيط لتنفيذ عدد من العمليات ضد المنشآت العسكرية، واستهداف رجال الجيش والشرطة والقضاء.