.
.
.
.

مجددا.. مباحثات مصرية إثيوبية لبحث أزمة سد النهضة

نشر في: آخر تحديث:

عقد سامح شكري وزير الخارجية المصري ونظيره الإثيوبي وركنِه جيبيُّو جلسة مباحثات رسمية لبحث تطورات #سد_النهضة والنظر في أي سوء فهم يعترض العلاقة بين البلدين.

وأعرب الجانبان عن اهتمامهما بتعزيز التواصل بين شعبي البلدين من خلال آلية الدبلوماسية الشعبية، من أجل الحفاظ على العلاقات الطيبة.

وناقش الجانبان تطورات المفاوضات الخاصة بسد النهضة، فضلاً عن عدد من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، لاسيما الوضع في #الصومال وجنوب السودان.

وصرح المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بأن وزيري خارجية #مصر وإثيوبيا عقدا جلسة مباحثات سياسية على هامش الاجتماعات التحضيرية للجنة العليا المشتركة، مضيفاً أن انعقاد اللجنة على المستوى الرئاسي يمثل رسالة إيجابية إلى الرأي العام في البلدين.

وأضاف أن قيادتي البلدين لديهما العزيمة للمضي قدماً بقوة على مسار بناء الثقة وتنويع مجالات التعاون وتجاوز أية معوقات تحول دون تحقيق الهدف المنشود.

وأعرب أبوزيد عن تطلع مصر لتلقي إخطار رسمي من #إثيوبيا بشأن التصديق على اتفاق التجارة بين البلدين لعام 2014 من أجل دخول الاتفاق حيز النفاذ، وبما يسهم في زيادة حجم التجارة بين البلدين.