.
.
.
.

السيسي: السعودية تحدت العالم لأجل مصر وموقفها لا ينسى

نشر في: آخر تحديث:

أكد الرئيس المصري #عبدالفتاح_السيسي أن ما حدث في ثورة 30 يونيو 2013 كان إرادة شعب وجاء تحركه لضبط الأمن لحماية البلاد بشرعية شعبية وكان ذلك عبر خروج المصريين لتفويضه في 24 يوليو 2013.

وأشاد السيسي خلال مشاركته بفعاليات اليوم الثالث لمؤتمر حكاية وطن بموقف المملكة العربية #السعودية لمساندة #مصر وإرادة المصريين خلال ذلك التوقيت وتعاملها مع المجتمع الدولي لدعم مصر.

وقال إن العاهل السعودي الراحل الملك عبدالله بن عبدالعزيز، ساند مصر ووقف بجوارها خلال تلك الفترة، وأصدر بيانا قويا رافضا فيه المساس بمصر، كما أشاد بدور وزير الخارجية السعودي الراحل الأمير سعود الفيصل، الذي سافر إلى باريس لدعم مصر خارجياً وتوضيح موقف مصر وما يحدث فيها.

وأكد الرئيس المصري أنه لا ينسى موقف السعودية تجاه أحداث ما بعد ثورة 30 يونيو، وواصفا موقفها بالموقف الشريف من دولة شقيقة.

وقال إن علينا ضرورة تذكر الموقف الدولي بعد فض اعتصامي رابعة العدوية، حيث كانت مؤسسات الدولة في وضع صعب، ولم تستطع مجابهة المظلومية التي كان يرددها أنصار التيارات الدينية مضيفا أنها كانت ستخرج قرارات من مجلس الأمن لمعاقبة مصر، ولكن جاء الدور القوي والنزيه والشريف للمملكة العربية السعودية، حيث أعلنت أنها ستتخذ إجراءات إذا حدث ذلك وتحدت كبار دول العالم في مساندة مصر.

وأضاف أن ما حدث فتح بابا للإرهاب بشكل كبير، وأصبحت مصر في عزلة كبيرة على المستوى الخارجي، وكانت الدولة تتراجع، وتحركنا لاستعادة دورنا ونجحنا في ذلك وعاد الدور المصري في إفريقيا بعد غياب لفترة طويلة.