انطلاق رئاسيات مصر غدا.. الجيش يستنفر والحكومة متأهبة

تأمين شامل للجان ومراقبة جوية للمحافظات وفرق قتالية وخاصة للتدخل الفوري

نشر في: آخر تحديث:

تنطلق غدا الاثنين عمليات التصويت في #الانتخابات_الرئاسية_بمصر، والتي تستمر لمدة 3أيام وذلك بعد أيام من انتهاء عمليات التصويت للمصريين في الخارج.

ويدلي نحو 58 مليون مصري بأصواتهم في الانتخابات التي يتنافس فيها كل من الرئيس الحالي عبد الفتاح #السيسي والمهندس #موسى_مصطفى موسى، رئيس حزب الغد.

وأنهت الحكومة المصرية كافة الإجراءات والترتيبات اللازمة لتنظيم أعمال التأمين للانتخابات، وتوفير المناخ الآمن خلال عمليات الاقتراع، حيث تشترك القوات المسلحة في تأمين العملية الانتخابية بعناصرها في نطاق الجيوش الميدانية والمناطق العسكرية وقيادات وهيئات وإدارات القوات المسلحة، بالتنسيق مع أجهزة وزارة الداخلية واللجنة العليا للانتخابات وكافة الأجهزة المعنية بالدولة.

وأعلن اللواء أبوبكر الجندي، وزير التنمية المحلية، انتهاء كافة استعدادات الوزارة للانتخابات بالتنسيق مع المحافظات والجهات المعنية، مشيراً إلى أنه تم الانتهاء من تجهيز كافة مقرات اللجان الانتخابية بالمحافظات، وتوفير وسائل الراحة بها لاستقبال الناخبين للإدلاء بأصواتهم.

وقال إنه تم تجهيز غرفة عمليات بالوزارة تعمل اعتباراً مِن صباح غد الاثنين وحتى نهاية العملية الانتخابية، مضيفا أنه سيتم التنسيق والتواصل على مدار الساعة مع غرفة عمليات المحافظات.

وأوضح الوزير المصري أنه سيتم التعامل الفوري مع أية أحداث طارئة، وتذليل كافة العقبات بالتعاون مع كافة الأجهزة المعنية بالمحافظات، وكذلك التنسيق التام مع الأجهزة الأمنية والقوات المسلحة، مؤكداً أنه تم التنبيه على غرفة عمليات بالمحافظات بسرعة الإبلاغ عن أي معوقات تحد من سير العملية الانتخابية أولا بأول لاتخاذ القرارات اللازمة.

طائرات المراقبة وسيارات البث المباشر

وفي سياق متصل أعلن الجيش المصري نشر قواته بالمحافظات لتأمين العملية الانتخابية بالتعاون مع وزارة الداخلية.

وقال العقيد تامر الرفاعي، المتحدث العسكري، إن القيادة العامة للقوات المسلحة حرصت على التأكد من تفهم جميع القوات المشاركة للمهام المكلفة بها لحماية المواطنين والتصدي لكافة التهديدات التي يمكن مجابهتها خلال تأمين اللجان والمراكز الانتخابية، والتدريب على كيفية معاونة المواطنين والتصرف في مواجهة المواقف الطارئة بالتعاون مع قوات الشرطة وعناصر الأمن في محيط اللجان.

وقال إنه تم اتخاذ كافة الترتيبات لمراقبة وتأمين العملية الانتخابية بكافة المحافظات باستخدام طائرات المراقبة الأمنية، والتصوير الجوي وسيارات البث المباشر، وذلك لنقل صورة حية للأحداث والإبلاغ الفوري عن أي أعمال تعرقل سير العملية الانتخابية إلى مركز العمليات الرئيسي للقوات المسلحة والمراكز الفرعية بالمحافظات وبالجيوش الميدانية والمناطق العسكرية لاتخاذ الإجراءات المناسبة حيالها.

وذكر أن القوات المسلحة بعناصرها من الجيش الثاني الميداني ستشارك في تأمين العملية الانتخابية بمحافظات الدقهلية والشرقية ودمياط والإسماعيلية وبورسعيد وشمال سيناء.

وأكد المتحدث العسكري أن قوات الجيش الثالث الميداني ستشارك في عملية التأمين في محافظات السويس وجنوب سيناء والبحر الأحمر، وتشارك المنطقة المركزية العسكرية وعناصر الدعم من قيادات وهيئات وإدارات القوات المسلحة في تأمين محيط اللجان داخل محافظات القاهرة والجيزة والمنوفية والقليوبية والفيوم وبنى سويف والمنيا، مضيفاً أن المنطقة الغربية العسكرية ستقوم بالمعاونة في تأمين العملية الانتخابية بمحافظة مطروح.

وقال إن المنطقة الشمالية العسكرية أنهت استعداداتها لتأمين العملية الانتخابية بمحافظات الإسكندرية والبحيرة وكفر الشيخ والغربية، كما تشارك المنطقة الجنوبية العسكرية في عملية التأمين بمحافظات أسيوط وسوهاج وقنا والأقصر وأسوان والوادي الجديد.

وكشف الرفاعي أن القوات الجوية ستشارك بعناصر دعم وتنظيم طلعات للتأمين والتصوير الجوي لتأمين العملية الانتخابية بجميع محافظات الجمهورية، كما استعدت عناصر من وحدات الصاعقة لمعاونة التشكيلات التعبوية في تأمين اللجان والمراكز الانتخابية، مضيفاً أن عناصر المظلات ستشارك بالعديد من المجموعات القتالية، وكذلك وحدات التدخل السريع والتي تعمل كاحتياطات قريبة لدعم عناصر التأمين في التصدي لأي هجمات وأعمال عدائية.