.
.
.
.

التحقيق مع أستاذ جامعي اتهم الشعراوي وعمرو خالد بالدجل

نشر في: آخر تحديث:

قررت #جامعة_دمنهور بمصر إحالة أستاذ بكلية التربية للتحقيق، حيث وصف الشيخ محمد متولي #الشعراوي و #عمرو_خالد بالدجالين.

وكان الدكتور أحمد محمود رشوان، الأستاذ في قسم التاريخ بكلية التربية قد دون في كتابه "دراسات في تاريخ العرب المعاصر"، والذي يتم تدريسه للطلاب مؤرخا لعهدي الرئيسين الأسبقين أنور السادات وحسني مبارك، يقول "كما شهد عهده أيضا ظهور أكبر دجالين في تاريخ مصر الحديث، هما الشيخ الشعراوي وعمرو خالد، واللذان عملا بكل قوة عن قصد أو بغير قصد في تغذية روح الهوس الديني لدى الشعب المصري، وتدعيم التيار الإسلامي السياسي، وهكذا سيطر الإسلام السياسي وامتد حتى سقوط الاتحاد السوفيتي".

وأثار ما كتبه الأستاذ الجامعي غضب المصريين الذين عبروا على مواقع التواصل عن سخطهم مما ذكره، مطالبين بالتحقيق معه والاعتذار لأسرة الشعراوي ولعمرو خالد.

من جانبه، قرر الدكتور عبيد صالح، رئيس جامعة دمنهور، إحالة الأستاذ للتحقيق الفوري بتهمة سب وقذف الشعراوي وخالد، مؤكدا أن الجامعة ليست ساحة لتصفية الحسابات السياسية والتعبير عن الرأي الشخصي، والتقليل من الآخرين، خاصة الرموز والنيل منهم.

وأضاف أن الشعراوي عالم كبير وجليل له كل التقدير من جموع المصريين وكذلك عمرو خالد.