.
.
.
.

تبرئة الشرطة المصرية من تهمة تعذيب محام حتى الموت

نشر في: آخر تحديث:

برأت محكمة مصرية الأحد اثنين من ضباط #الشرطة من تهمة تعذيب محام حتى الموت في أحد مراكز الشرطة في شمال #القاهرة، حسب ما أفاد مسؤول قضائي.

وصدر حكم محكمة جنايات القاهرة بحق الضابطين اللذين يعملان في #جهاز_الأمن_الوطني بعدما ألغت محكمة النقض في تشرين الأول/أكتوبر 2016 حكما بالسجن خمس سنوات لكل منهما.

وتعود القضية إلى عام 2015 حين تم توقيف الضابطين وإحالتهما من قبل النائب العام إلى محكمة الجنايات إثر اتهامهما بتعذيب المحامي #كريم_حمدي داخل مركز شرطة حي المطرية بشمال شرق القاهرة.

وكان حمدي معتقلا لاتهامه بالمشاركة في تظاهرات لجماعة #الإخوان_المسلمين التي صنفتها الحكومة "تنظيما إرهابيا" في كانون الأول/ديسمبر 2013.

والعام الماضي، نشرت "هيومن رايتس ووتش" تقريرا يعتبر أن ما يحدث من حالات تعذيب للمعتقلين في #مصر قد يرقى إلى "جريمة ضد الإنسانية"، إلا أن السلطات المصرية تنفي هذه الاتهامات وتقول إن ما يحدث من انتهاكات حالات فردية تتم محاسبة مرتكبيها.