.
.
.
.

مصر تشيع ضحايا مذبحة داعش وتشكر ليبيا

نشر في: آخر تحديث:

شيعت #مصر، الثلاثاء، في قرية العور بمدينة سمالوط بالمنيا جنوب #القاهرة رفات 20 قبطيا ضحايا #مذبحة_داعش في #ليبيا والتي وقعت قبل 3أعوام في مدينة سرت.

وأقيمت مراسم التشييع في #كنيسة_الشهداء والتي شيدت بأمر من الرئيس عبد الفتاح #السيسي في القرية نفسها، وذلك تخليدا لذكرى الضحايا وسط حضور شعبي ورسمي وكنسي مهيب.

ودفنت رفات الضحايا في مقابر خصصت لهم، ألحقت بالكنيسة، فيما استقبل أهاليهم وذويهم مراسم الدفن بالزغاريد والدموع.

من جانب آخر، أعربت مصر في بيان صادر عن وزارة الخارجية عن تقديرها للجهود الحثيثة التي قام بها مكتب النائب العام الليبي، والطب الشرعي، والسلطات المحلية، والأجهزة الأمنية، وكذلك كافة أجهزة الدولة الليبية من أجل إعادة رفات جثامين الضحايا والوصول إلى أماكن الجثامين واستخراج الرفات.

وقدّم بيان الخارجية المصرية خالص التعازي لأسر الضحايا، مؤكدا أن مثل هذه العمليات الإرهابية التي يقوم بها #تنظيم_داعش ضد المواطنين الأبرياء تعد جرائم ضد الإنسانية، ولا تمت بصلة إلى أي دين من الأديان.

وأشار البيان إلى حرص وزارة الخارجية على تذليل كافة العقبات التي اعترت عملية شحن ونقل رفات الضحايا من خلال التنسيق بين الجهات القضائية المصرية والليبية، والتواصل الدائم مع أهاليهم، وتقديم كافة أوجه الدعم للمساعدة في إتمام إجراءات الشحن بنجاح ونقل الرفات إلى مثواه الأخير.