في ذكرى النكسة.. الموت يغيب أحمد سعيد مذيع حرب 67

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

غيّب الموت مساء الاثنين الإعلامي المصري الكبير #أحمد_سعيد، عن عمر يناهز الـ 93 عاماً، بعد صراع طويل مع المرض.

واشتهر الإعلامي الراحل بأنه مذيع بيانات حرب 1967 التي تحل اليوم الثلاثاء ذاكرها الـ51، ونقل عبر إذاعة "صوت العرب" بيانات عسكرية منسوبة لمصادر عسكرية في الجيش المصري عن انتصار ساحق لمصر في الحرب التي اندلعت صباح 5 يونيو/حزيران، وعن إسقاط القوات الجوية لعشرات الطائرات الإسرائيلية، على خلاف الحقيقة.

ولِد سعيد في العام 1925، وحصل على شهادة ليسانس في الحقوق من جامعة القاهرة عام 1946، وفور تخرجه عمل بالإذاعة المصرية، وعمل في برنامج "صوت العرب" عبر "إذاعة القاهرة"، ثم تولى رئاسة إذاعة "صوت العرب" عقب تأسيسها وحتى العام 1967.

كان لأحمد سعيد الفضل بنجاح إذاعة #صوت_العرب وإقبال المصريين والعرب عليها، حيث أدخل أنواعا جديدة من الفن الإذاعي يعتمد على المؤثرات الصوتية، بجانب الخطابة والبلاغة والشعارات الحماسية التي تلهب مشاعر الجماهير، في فترة عرفت بفترات "التحرر الوطني من الاستعمار". كما استخدم الفكاهة والسخرية في تعريف الجماهير بالمخططات الاستعمارية، وهو ما تجسد في برنامجه الشهير "هذا عدوك"، واستخدم الموسيقى والسيمفونيات المعبرة عن كفاح الشعوب.

كان سعيد صاحب أول برنامج إذاعي تحتج عليه الحكومة البريطانية، وهو برنامج " تسقط معاهدة 1936"، ونجح في تسجيل "العمليات الفدائية" بمدن القناة وتقديمها للجماهير من خلال الإذاعة.

انتُخب عضوا بمجلس الأمة المصري. وكان أول من قدم الشاعر السوري نزار قباني في مصر، وأقنع المطرب الكبير محمد عبد الوهاب بالتعاون معه، كما كان وراء دعوة عدد كبير من الفنانين العرب لزيارة مصر لأول مرة، مثل فيروز والأخوين رحباني.

وكان سعيد أول من فكر في تقديم المسلسلات الوطنية بالإذاعة، مثل "في بيتنا رجل" ليكون أول مسلسل وطني تقدمه إذاعة عربية. وكان صاحب مدرسة صوتية مازالت محفورة في ذاكرة وأذهان الجماهير.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.