.
.
.
.

السيسي: ندعم حل الدولتين والقدس الشرقية عاصمة فلسطين

نشر في: آخر تحديث:

أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي دعم مصر للجهود والمبادرات الدولية الرامية للتوصل إلى تسوية عادلة وشاملة للقضية الفلسطينية.

وشدد خلال لقائه، اليوم الخميس، جاريد كوشنر، كبير مستشاري الرئيس الأميركي، وجيسون جرينبلات مساعد الرئيس الأميركي والممثل الخاص للمفاوضات الدولية، بحضور سامح شكري وزير الخارجية، وعباس كامل القائم بأعمال رئيس المخابرات على دعم مصر لتسوية شاملة، وفقا للمرجعيات الدولية المتفق عليها، وعلى أساس حل الدولتين وفقاً لحدود 1967، تكون فيها القدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين

وصرح السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة مصر، أن الرئيس أكد حرص مصر على استمرار تعزيز وتنمية علاقاتها الاستراتيجية مع الولايات المتحدة، على نحو يخدم المصالح المشتركة للبلدين، في ظل حالة عدم الاستقرار التي تعاني منها منطقة الشرق الأوسط وما تمر به من أزمات، مستعرضا الجهود التي تقوم بها مصر حالياً لمكافحة الإرهاب والقضاء عليه، وذلك بالتوازي مع مساعيها لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وفيما يتعلق بالقضية الفلسطينية، أوضح المتحدث الرسمي أن كوشنر استعرض جهود الإدارة الأميركية واتصالاتها الحالية للدفع قدماً بجهود إعادة مسار المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، فضلاً عن تحسين الوضع الإنساني في غزة.

وأكد الرئيس السيسي دعم مصر للجهود والمبادرات الدولية الرامية للتوصل إلى تسوية عادلة وشاملة، مستعرضاً الجهود التي تبذلها مصر لإتمام عملية المصالحة الفلسطينية وتهدئة الأوضاع في غزة، وما تقوم به من إجراءات لتخفيف المعاناة التي يتعرض لها سكان القطاع، ومنها فتح معبر رفح طوال شهر رمضان.

واستعرض السيسي الاتصالات المستمرة التي تجريها مصر مع الأطراف المعنية من أجل الدفع قدماً بمساعي إحياء المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، حيث شدد على أن التوصل إلى حل عادل وشامل لهذه القضية المحورية سيوفر واقعاً جديداً يساعد في تحقيق الاستقرار والأمن لمختلف دول المنطقة.