.
.
.
.

وفاة فنان مصري شاب اكتشفوه بعد يومين بالصدفة

نشر في: آخر تحديث:

صدمة كبيرة تلقاها الوسط الفني المصري، برحيل الفنان الشاب مصطفى العلي، بعدما اكتشف الجيران رحيله وعثروا على جثمانه في منزله.

الخبر أعلنه عدد كبير من الفنانين الشباب أصدقاء الراحل، حيث كتبت الفنانة إنجي خطاب عبر حسابها على "فيسبوك" لتؤكد أن مصطفى العلي توفي منذ يومين في منزله وهو نائم، ولم يشعر به أحد إلا بعد يومين، حينما شعر جيرانه بأن هناك رائحة تخرج من منزله، وهو ما دفع الجيران إلى طرق باب المنزل إلا أن أحداً لم يرد، فقاموا بتحطيم الباب ليكتشفوا وفاته، وهو الأمر الذي أصاب الجميع بالصدمة.

مصطفى العلي شارك في عدد من الأعمال، أبرزها "شهادة ميلاد" و"خلف الله"، والجزء الأخير من مسلسل "ليالي الحلمية"، فيما كان ظهوره الأخير من خلال مسلسل "البارون"، وتسبب رحيله في صدمة زملائه.