.
.
.
.

هذه فعاليات المناورة البحرية "استجابة النسر 2018"

نشر في: آخر تحديث:

تواصل عناصر من القوات الخاصة لكل من المملكة العربية #السعودية و #مصر و #الإمارات والولايات المتحدة الأميركية، فعاليات التدريب المصري الأميركي المشترك #استجابة_النسر_2018 ، والذي يستمر على مدار عدة أيام بنطاق المياه الإقليمية بالبحر الأحمر.

وكشف العقيد تامر الرفاعي، المتحدث العسكري المصري، أن الأيام الماضية شهدت المراحل التمهيدية للتدريب "استجابة النسر 2018"، حيث تم تنظيم العديد من الأنشطة والفعاليات، شملت المحاضرات النظرية والبيانات العملية وأساليب المهارة في الميدان والتكتيكات القتالية التي تستخدمها القوات الخاصة.

وقال إن التدريبات شهدت تنفيذ العديد من الرمايات من أوضاع الرمي المختلفة، والتدريب على التخلص من الذخائر المتفجرة، وأعمال الغوص المشترك، وتنفيذ إدارة أعمال قتال مشتركة نهاراً وليلاً لتأمين منطقة بحرية ضد التهديدات المختلفة، والتدريب على أعمال البحث والإنقاذ ومكافحة الألغام، وتنفيذ حق الزيارة والتفتيش، مضيفا أن ذلك بهدف صقل مهارات العناصر المشاركة وتوحيد المفاهيم العملياتية وتبادل الخبرات التدريبية بينها.

وأوضح أن المراحل الأولى للتدريب بدأت بعقد مؤتمر افتتاحي تضمن الأنشطة المخططة، وإجراءات القيادة والسيطرة لتوحيد المفاهيم بين القوات المشاركة، وتجارب المواصلات الإشارية والتدريب على طرق الدفاع ضد الأهداف الساحلية والسطحية، مؤكدا أن التدريب المشترك "تحية النسر" يعد واحداً من أهم التدريبات البحرية التي تساهم في تعزيز أوجه التعاون العسكري، ونقل وتبادل الخبرات وتعزيز العمل على تحقيق الأمن البحري بين الدول المشاركة.

وأكد المتحدث العسكري المصري أن التدريبات جاءت تزامنا مع وصول قطع بحرية تابعة لكل من أميركا والإمارات للمشاركة في فعاليات التدريب.