.
.
.
.

بعد مقتل القس.. بابا أقباط مصر يغلق صفحته على فيسبوك

نشر في: آخر تحديث:

قرر بابا الأقباط في مصر، البابا تواضروس الثاني، غلق صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي #فيسبوك.

وقال البابا في آخر تدوينة له على صفحته قبل إغلاقها إن "الوقت أثمن عطية يعطيها الله لنا يومياً، ويجب أن نحسن استخدامها، والمسيحي يجب أن يقدس وقته، والراهب يترك كل شيء لتصير الحياة كلها مقدسة للرب"، مؤكداً أن مواقع التواصل الاجتماعي صارت مضيعة للعمر والحياة والنقاوة.

وكانت الكنيسة المصرية قد قررت إعطاء الرهبان فرصة لمدة شهر لغلق أي صفحات أو حسابات على وسائل التواصل الاجتماعي، والتخلي عن هذه السلوكيات والتصرفات التي لا تليق بالحياة الرهبانية، قبل اتخاذ الإجراءات معهم.

كما قررت الكنيسة وقف قبول أي رهبان جدد بكافة الأديرة والكنائس لمدة عام، وذلك على خلفية مقتل الأنبا أبيفانيوس أسقف ورئيس دير القديس أبومقار بوادي النطرون قبل أيام.

وتضمنت قرارات الكنيسة محاسبة كل راهب وتجريده من الرهبنة والكهنوت وإعلان ذلك رسمياً في حالة الظهور الإعلامي بأي صورة ولأي سبب وبأي وسيلة، أو التورط في أي تعاملات مالية أو مشروعات لم يكلفه بها الدير، إضافة إلى التواجد خارج الدير بدون مبرر والخروج والزيارات بدون إذن مسبق من رئيس الدير.