.
.
.
.

السيسي: نرفض تحول اليمن إلى موطئ نفوذ لقوى غير عربية

هادي: ناقشت مع الرئيس المصري أمن البحر الأحمر وتهديد الميليشيات

نشر في: آخر تحديث:

أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أن مصر ترفض بشكل قاطع أن يتحول اليمن إلى موطئ نفوذ لقوى غير عربية أو منصة لتهديد أمن واستقرار الدول العربية، وحرية الملاحة في البحر الأحمر ومضيق باب المندب.

وجدد السيسي، خلال مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي الذي يزور القاهرة حالياً، التزام مصر بدعم استقرار اليمن ووحدة أراضيه وحكومته الشرعية.

من جانبه، أفاد الرئيس اليمني بأنه ناقش مع نظيره المصري المخاطر التي يتعرض لها أمن البحر الأحمر بسبب إرهاب الميليشيات، التي تهدف إلى التأثير على الأمن القومي العربي بمجمله.

وكان الرئيس المصري التقى الرئيس هادي الذي وصل إلى القاهرة صباح الاثنين في زيارة لمصر.

وذكرت وكالة الأنباء اليمنية أن المباحثات أكدت على أهمية تفعيل وانعقاد اللجنة العليا المشتركة وتطوير كافة أوجه العلاقات، في إطار تأهيل القوات المسلحة والأمن والتعليم والصحة والقضاء والنيابة و البنك المركزي والمالية العامة، والتأكيد على أهمية التنسيق المشترك بين البلدين على مختلف الصعد.

كما تناولت المباحثات أهمية إعادة النظر في التأشيرات والموافقات الأمنية الخاصة باليمنيين ورسوم الإقامة، وكذا إمكانية فتح خطوط ورحلات الطيران المصري إلى عدن ومدينة سيئون بمحافظة حضرموت.

وناقش الجانبان احتياجات اليمن من الكادر الطبي المصري والخبرات العلمية، وإعطاء المستشفيات المصرية الأولوية في السياحة العلاجية وعلاج جرحى الحرب باليمن، ومنح كافة التسهيلات لشركات المعدات الطبية والأدوية المصرية في الأسواق اليمنية، وتفعيل التعاون في جوانب التعليم العالي، كما تم توقيع مذكرة تفاهم بين البنك المركزي اليمني والبنك المركزي المصري.