.
.
.
.

السيسي: لن نقبل بأي دور للميليشيات المسلحة في المنطقة 

نشر في: آخر تحديث:

أكد الرئيس المصري عبد الفتاح #السيسي أنه لا يمكن قبول أي دور للميليشيات المسلحة في دول النزاعات، فهو يؤثر على أمن المنطقة.

وشدد خلال مقابله له الثلاثاء مع وسائل إعلام أجنبية على هامش فعاليات منتدى الشباب بمدينة شرم الشيخ على عدم قبول أي دور للمليشيات المسلحة في دول النزاعات، داعيا شعوب الدول العربية للحفاظ على استقرار بلادهم.

وقال السيسي إن مصر تدعم الجيش الليبي باعتباره جيشا وطنيا ملتزما بحفظ الأمن، ودعا إلى أن يكون هناك رفع للحظر حتى ولو جزئيا عن تسليح الجيش الليبي من أجل تعزيز قدراته.

وأكد على أن استمرار الوضع الحالي في ليبيا، سيتيح للعناصر الإرهابية المتواجدة في سوريا الانتقال لليبيا وتهديد دول الجوار.

وأضاف أن الأمن القومي قبل العام 2011 يختلف عما بعده، وهناك تنسيق بين مصر و#الأردن والخليج للحفاظ على الأمن العربي، وأشار إلى إن الأمن القومي العربي جزء لا يتجزأ من الأمن القومي المصري.

وطالب الرئيس المصري الشعوب العربية أن تكون سندا حقيقيا لبلادها، وأن يتفهم الجميع الأمن والاستقرار، حيث أن كل دولة تعاني من عدم الاستقرار ستؤثر على الجميع، ومن ثم يجب الحفاظ علي ثوابت الأمن القومي العربي ومنها أمن الخليج.

وحول القضية الفلسطينية، قال السيسي إن موقف مصر ثابت، فهي طالبت بإقامة دولة فلسطينية، وكذلك منح الأمل للشعب الفلسطيني في إقامة دولته وعاصمتها #القدس، نافيا أن يكون هناك حلا يفرض على الفلسطينيين.

وحول تطورات #سد_النهضة كشف الرئيس السيسي أن هناك تغييرا كبيرا في موقف إثيوبيا، مؤكدا أن العلاقات بين الدول تبنى على اتفاقيات ومواثيق، ومصر تدعم حق أشقائها في أفريقيا في التنمية، لكن ليس على حساب المصريين.

وأوضح أن مصر تطالب بثلاث نقاط رئيسية في موضوع سد النهضة، وهي ألا تؤثر عملية ملء الخزان على حصة مصر، وألا يستخدم السد لأغراض سياسية، وأن يكون هناك اتفاق على مدة ملء الخزان.