الحكم بإعدام مصري من أنصار داعش لقتله طبيبا مسيحيا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قضت محكمة مصرية بإعدام أحد مؤيدي تنظيم #داعش لقيامه بطعن وقتل طبيب مسيحي، يبلغ من العمر 82 عاما، في القاهرة.

وأرسل الحكم الصادر اليوم السبت إلى مفتى الديار المصرية للتصديق عليه، وهو إجراء شكلي نتائجه غير ملزمة.

ووقعت حادثة القتل في سبتمبر/أيلول 2017 عندما طلب الرجل البالغ من العمر 40 عاما، والذي تظاهر بأنه مريض، رؤية الطبيب.

وبدأ الرجل في طعن الطبيب بمجرد دخوله غرفة الفحص في العيادة الطبية، كما طعن مساعدة الطبيب عندما حاولت التدخل لمحاولة وقف الهجوم.

وقال الادعاء العام إن المتهم تبنى الأيديولوجية المتطرفة لتنظيم داعش، الذي يقود حركة مسلحة في شبه جزيرة #سيناء.

وكان تنظيم داعش تعهد باستهداف المسيحيين في مصر لمعاقبتهم على دعمهم للرئيس عبد الفتاح #السيسي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.