.
.
.
.

السيسي: هذا هو سبب مشكلات العالم الإسلامي

نشر في: آخر تحديث:

أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أن سبب مشكلات العالم الإسلامي هو الفهم والقراءة الخاطئة لأصول الدين.

وقال في كلمته خلال الاحتفال بالمولد النبوي الاثنين إن "رسالة الإسلام التي تلقاها، سيد الخلق وأشرفهم صلى الله عليه وسلم، حرصت على إرساء مبادئ وقواعد التعايش السلمي بين البشر وحق الناس جميعاً في الحياة الكريمة، دون النظر إلى الدين أو اللون أو الجنس".

وأضاف أنه "من دواعي الأسف أن يكون من بيننا من لم يستوعب صحيح الدين وتعاليم نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم، فأخطأ الفهم وأساء التفسير، وهجر الوسطية والاعتدال، منحرفاً عن تعاليم الشريعة السمحة ليتبع آراء جامحة ورؤى متطرفة".

وطالب الرئيس المصري العلماء ورجال الدين بتصحيح المفاهيم الخاطئة، وبيان حقيقة الإسلام السمح، وتفنيد مزاعم من يريدون استغلاله بالباطل، بالحجة والبرهان، وبذل المزيد من الجهد في دورهم التنويري، لمواجهة التطرف والإرهاب.
ودعا السيسي الأئمة والمثقفين، لإعادة قراءة التراث الفكري، قراءة واقعية مستنيرة، واقتباس ما ينفع زماننا هذا ويتلاءم مع متطلبات عصرنا وطبيعة مستجداته، وغرس القيم الإنسانية السامية في القلوب والأذهان، لننبذ العنف والكراهية والبغضاء.