.
.
.
.

موارد مصر تحارب زيادة السكان.. جولات وصولات

نشر في: آخر تحديث:

كلما أتت الحكومة المصرية على ذكر الزيادة السكانية ولفتت إلى أنها تلتهم التأثيرات الإيجابية للنمو والإصلاح، يتهمها المواطنون بعدم القدرة على إدارة الموارد ويضربون بدول آسيا المكتظة بالسكان المثل.

وقد لمست العربية هذا الأمر من غالبية من تحدثت إليهم، خاصة الموظفين والعمال، الذين اصطدم بعضهم بمعوقات إدارية لعمل مشروعات صغيرة.

وعلى الرغم من أن الدولة تحارب، إلا أن تلك الجولات والصولات لا يبدو أنها تلقى آذاناً صاغية من قبل بعض المواطنين، الذين يظنون أن الأمر غير كاف أو ناجع.

من جهتهم، يرى بعض الخبراء أن التجربة الصينية في تشجيع الاستثمار المحلي قبل الأجنبي، التي كانت مصحوبة بسياسة سكانية صارمة، غير قابلة للتطبيق في مصر.

على الرغم من ذلك، يبقى هناك بعض المبادرات التي تحمل أمل النجاح، مثل "مصنعك في قريتك" التي أطلقها اتحاد الصناعات في يناير والتي تهدف لتشغيلِ أهلِ الريف بجوار قراهم وخاصة النساء، على أمل أن يؤدي حرصُهن على الراتب في تقليل معدلات الإنجاب.

ويبقى الأهم في تلك المعركة تحسين التعليم ونشر الوعي بكل الطرق الممكنة وخلق الوظائف وخاصة في المناطق الفقيرة والريفية.